شؤون دولية

صحيفة تركية تكشف عن عروض اقتصادية ضخمة قدمها “ابن سلمان” لتركيا.. هذه تفاصيلها!

رصد – نبض السودان

قالت صحيفة “صباح” التركية، إن الطقس الحار بين أنقرة والرياض انعكس بشكل كبير على التجارة، حيث قدمت المملكة العربية السعودية ثلاثة مقترحات لتركيا في مجال الاستثمار، تضمنت الانتقال إلى استثمارات مشتركة في دول ثالثة، وافتتاح معرض تركي في السعودية والسماح للشركات التركية بالمشاركة في مشاريع البنية التحتية بقيمة 3.3 تريليون دولار.

وأكدت الصحيفة أن حقبة جديدة بين أنقرة والرياض بدأت مع زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى أنقرة، موضحة أن الخلافات التجارية الناتجة عن التوترات بين البلدين اقتربت من نهايتها.

وأشارت الصحيفة إلى انه اعتبارًا من اليوم ، ستدخل البضائع التركية إلى البلاد دون انتظار في الجمارك السعودية، كما سيتم إصدار التأشيرات التجارية والتجارية على الفور، كما اختفت مشكلة عدم قبول الشركات التركية في المناقصات.

ووفقا للصحيفة فقد قدمت المملكة العربية السعودية ثلاثة عروض لتركيا، قائلة: دعونا ننفتح على دول ثالثة معًا. لننظم معرضًا في البلد الذي ستُعرض فيه البضائع التركية. المزايدة على 3.3 تريليون دولار لمشاريع الطاقة والمياه والإسكان والبنية التحتية المتوقع تحقيقها في المملكة العربية السعودية وفق رؤية 2030.

وأوضحت أنه بعد اجتماع محمد بن سلمان مع الرئيس رجب طيب أردوغان ، اجتمع عالم الأعمال في البلدين حول المائدة المستديرة. وحضر الاجتماع وزير التجارة التركي محمد موش ووزير التجارة السعودي ماجد بن عبد الله القصبي ووزير الاستثمار السعودي خالد بن عبد العزيز الفالح ورئيس ورجال أعمال.

وبحسب المعلومات الواردة ، أكد وزير التجارة السعودي ، القصبي ، لرجال الأعمال: “لقد أصدرنا تعليمات لرجال الأعمال. اتركوا الماضي وراءنا ، وبعد ذلك لن يكون هناك ما يسمى انتظار البضائع في الجمارك. لن تكون تأشيرات العمل”.

خرجت اتفاقيتان من المحادثات المتبادلة بين رجال الأعمال في البلدين، حيث وقعت شركة يسار القابضة اتفاقية حسن نية مع شركة Naghi Group السعودية و Gesaş Food من قونية.

وذكر عالم الأعمال أنه من الآن فصاعدًا ، يمكن توقع اتخاذ خطوات جادة بين البلدين فيما يتعلق بفرص الاستثمار في قطاعات الدفاع والصحة والطاقة المتجددة والتعدين والبتروكيماويات والبناء والتمويل والبنوك، ومن المتوقع أن يتجاوز حجم التجارة ، الذي انخفض بسبب الخلافات السياسية في المقام الأول ، 5 مليارات دولار و 10 مليارات دولار العام المقبل.

وفقا للصحيفة، فقد كانت من أبرز القضايا التي جرى تناولها، البدء بمفاوضات “مبادلة العملات” بين البلدين، ومن المتوقع أن تستمر المباحثات الفنية بهذا الشأن بالفترة المقبلة.

يشار إلى أن تركيا وقعت اتفاقيات “سواب” مع البنك المركزي للإمارات بمبلغ 5 مليارات دولار، ومع البنك المركزي الكوري بمبلغ 2 مليار دولار، ومع البنك المركزي الصيني بمبلغ 6 مليارات دولار، ومع قطر بمبلغ 15 مليار دولار.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى