اخبار السودان

قرار جديد بشأن (الفشقة).. والوالي: “تاني ما عندنا رجعه لي وراء”

القضارف – نبض السودان

أعلنت حكومة ولاية القضارف، عن تشكيل لجنة لإعادة تسمية المناطق والمدن المحررة بالفشقة (الكبرى والصغرى).

وقال والي القضارف المكلف، محمد عبد الرحمن، في مؤتمر صحفي، الأربعاء – بأمانة حكومة الولاية – إن ترتيبات تجري لزراعة 700 آلف فدان في الفشقة ضمن ترتييات زراعة 7 مليون فدان بمحاصيل مختلفة خلال الموسم الحالي في الولاية.

وبشأن الفشقة والمواجهات التي تدور هناك، أكد الوالي عدم وجود نزاع بين الحكومتين، علاوة على إعتراف الجانب الإثيوبي بسودانية الفشقة، متهما جهات بمحاولة مدعومة من حكومة أديس أببا بالأحداث التي تدور في المواسم والتكسب في الأراضي السودانية.

وقال عبد الرحمن “الجيش يتحسب لجميع السيناريوهات وتقوم بتأمين كامل لكل المناطق”.

وتابع الوالي “تاني ما عندنا رجعة لي وراء”، مشيراٍ إلى إستقرار الاوضاع وفتح المعابر وتبادل التجارة بين الدولتين.
وكانت اللجنة الفنية العليا لتخطيط وتعيين الحدود الإدارية لنظارات ولايات الشرق قد إختتمت زياراتها ومشاوراتها بولاية القضارف، أمس، متوجهة إلى ولايتي (كسلا والبحر الأحمر).
وأمنت جميع الأطراف هناك على عدم وجود نزاع حول الأراضي بيد أنهم يعانون من نقص التنمية.

وإتهم رئيس المفوضية القومية للحدود د.معاذ تنقو، عصابة “الشفتة” بإرتكاب فظائع في مواجهة المدنيين بالفشقة، ومضى بالقول (الشفتة شماعة لعمل منظم يموله كبار المزارعين والتجار والسياسيين الإثيوبيين).


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى