اخبار السودان

مسؤول سوداني “بارز”: الحكومة الإثيوبية تملك أطماعاً في تعديل الحدود بالقوة

القضارف ـ نبض السودان

إتهم مسؤول سوداني بارز، حكومة أديس أبابا باِمتلاكها اطماعاً في تعديل الحدود بالقوة.

وقال رئيس المفوضية القومية للحدود د.معاذ تنقو لـ(نبض السودان) إن حكومة أديس أبابا تحاول أن تؤثر على أوضاعها الداخلية بملف إقليم “الأمهرا” والمناوشات التي تقوم بها المليشيات في الفشقة علاوة على إحتلالها بعض الأراضي السودانية.

وأكد تنقو أن أراضي الفشقة سودانية، وتابع “السُلطات لم تعتدي على أي أثيوبي ولا على الأراضي الأثيوبية التابعة للحكومة الفدرالية للبلد الجارة بموجب القانون”، وقال تنقو: السودان تنازل لأثيوبيا ببعض المناطق لكن هنالك اثيوبيين لم يكترثوا إلى التنازلات السودانية ولا على مصالح البلدين بل ظلوا يسعون إلى كسب أطماع جديدة في أراضي السودان.

وبحسب تنقو فإن حكومة أديس أبابا دائما ما تدخل التفاوض بـ”مسارين” يؤكدون خلالهما بصحة موقف السودان بشأن ملكيته للأراضي المزكورة، دون نزاع، وفقاً للاتفاقيات المبرمة (1902 ـ 1903 ـ 1972) وأضاف لكن هنالك رؤية اخرى لمناطق مثل إقليم الامهرا ودائما هنالك تبادل ادوار في التصريحات من قبل الجانب الاثيوبي.

والفشقة منطقة زراعية خصبة تزيد مساحتها عن مساحة لبنان، وتقع على حدود منطقة تيغراي الإثيوبية وتتنازع الخرطوم وأديس أبابا السيادة عليها.

وتصاعد التوتر في هذه المنطقة بعدما لجأ نحو 60 ألف أثيوبي إلى الأراضي السودانية هربا من المعارك التي اندلعت في إقليم تيغراي بين القوات الإثيوبية وجبهة تحرير شعب تيغراي التي كانت تهيمن على الإقليم.

ونشر السودان في ديسمبر من العام قبل الماضي، تعزيزات عسكرية في الفشقة عقب اتهامه قوات إثيوبية “بنصب كمين لقوات سودانية” فيها ما أدّى إلى مقتل أربعة من جنوده.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى