قضايا الساعة

انتقادات لاذعة للحكومة بسبب تركيز دعم الاسر على الخرطوم

الخرطوم أهم واخر نيوز

انتقد خبراء تركيز حكومة حمدوك برنامج دعم الاسر على ولاية الخرطوم بينما يتم ترك مواطني الولايات يعانون وهم الأكثر حوجة.

وقال الدكتور حسين القوني أن تركيز الدعم على مواطني ولاية الخرطوم تحديداً يعد ظلما لمواطني الولايات الأخرى وأبان أن ذهاب الدعم لمواطني الخرطوم تطبيق لعدم العدالة والمساواة بين المواطنين.

وأوضح أن الوضع الصحيح ان يتم دراسة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين كافة، ثم اتخاذ القرارات المناسبة لتطبيق الدعم لافتا إلي أن توزيع الدعم بهذه الطريقة سيخلق نوع من عدم الرضا للناس.

واشار القوني الي عدم وجود آلية لتنفيذ القرار وإيصال هذه الأموال الي المحتاجين بصورة عادلة ومرضية.

وقال الاوفق استباق هذه العملية بعقد ورشة في المجتمعات لتحديد المحتاجين وَتصنيفهم وَتحديد آليات التوزيع ومعرفة المستحقين الذين لم تصلهم حقوقهم وكيفية التعامل معها .

وشكا مواطنون من تجاوزات للجان الخدمات بالأحياء في توزيع بطاقات الدعم بصورة عادلة.

وَيعتبر هذا الدعم تعويض للأسر المتضررة عن قفل الأسواق وتطبيق سياسة رفع الدعم حيث كان الدعم في السابق عيني على السلع والآن رفعت الحكومة الدفع واستعاضته بدلاً عنه مبالغ للأسر بينما تواجه هذه المسألة بعدم وجود احصائيات لمعرفة إعداد الاسر وأماكن وَجودها في الريف والاسر المتجولة في الرعي.

وقال الخبير الاقتصادي الدكتور إبراهيم محمد ادم أنه تلاحظ عند اختيار الناس الأكثر احتياجًا للمساعدة ضمن برنامج دعم الاسر تم اختيار مواطني ولاية الخرطوم.

واشار في هذا الخصوص الي أن الحكومة قررت التركيز على الخرطوم وحرمت المناطق مرة أخرى من اهتمامها بالدعم واشار إلى أنه قد تم ممارسة موقف مماثل من حكومة حمدوك تجاه المناطق الاخرى لمدة عام تقريبًا، حتى بعد أن زار حمدوك 5 ولايات (من أصل ١٨) ، لم يتغير الوضع، وذلك نتيجة لمراهنة حمدوك في سياسته على الخرطوم ، معتبراً العاصمة أهم منطقة لا يمكن تحمل التوتر الاجتماعي فيها ، على الرغم من الوضع الكارثي في الولايات.
وقال إن الناس الأكثر حوجة موجودين في الولايات.

0%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى