اخبار السودان

“جراهام” يكشف معلومات حول احداث غرب دارفور

الخرطوم – نبض السودان

أكد دكتور جراهام عبد القادر وزير الثقافة والإعلام المكلف أن تداعيات الأحداث التي شهدتها مناطق الجنينة والكرينك بغرب دارفور مؤخراً تحظى بمتابعة واهتمام رسمي وشعبي كبيرين بإعتبارها  قضية قومية في المقام الأول ذات طابع إنساني تعني كل مواطن.

وبحسب سونا أضاف في تصريح خاص أدلى به لوكالة السودان للأنباء بمكتبه بعد ظهر اليوم أن اللجنة المعنية بمتابعة تداعيات الأحداث والعمل على تخفيف وطأة أثرها  قد اجتمعت اليوم برئاسة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة حيث وقفت على سير إجلاء المصابين من الجرحى البالغ عددهم 202 جريحاً  والعمل على نقلهم بواسطة طائرة خاصة تم إرسالها إلى ولاية غرب دارفور مشيرا إلى أنه تم تأمين إرسال المساعدات  الطبية والانسانية من خيام وبطاطين وكل المعينات لتسيير حياة المواطنين بشكل عاجلحيث تنادت كل مكونات المجتمع  والاتحادات الرسمية والشعبية والوزارات المعنية ممثلة في وزارات الخارجية الصحة والحكم الاتحادي والتنمية الاجتماعية على توفيره حيث أبدى الجميع تضامنهم  لأداء الوجب الانساني  .

وقال دكتور جراهام في تصريحه إن الإجتماع الذي ضم كل من دكتور الهادي إدريس ودكتورة سلمى عبدالجبار المبارك عضوي مجلس السيادة إلى جانب وزير الحكم الاتحادي بثينة دينار وكافة الجهات ذات المعنية أطلع البعثات الدبلوماسية الرسمية بالخرطوم على ظروف وملابسات الأحداث حيث أكد الجميع تعاطفهم ووقفتهم إلى جانب السودان حتى يتم تجاوز تلك الأزمة .

وعبر جراهام عن أمله في أن يتم تجاوز ما حدث باعتباره عارض ظرفي عابر ليس له رصيد من موروث في مكونات وجذور أخلاقيات الشعب السوداني القائمة على التعاطف والتضامن  والمواساة وتضميد جراح بعضهم بعضا .

 وناشد دكتور جراهام أجهزة الاعلام  العمل على القيام بالدور المنوط بها من خلال التوعية من أجل الحفاظ على تماسك وترابط نسيج  المجتمع .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى