اخبار السودان

البرهان.. المؤامرات التي تحاك ضد البلاد تحركها أيادٍ من أبنائها

الخرطوم – نبض السودان

حيا رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة سيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، الشعب السوداني الذي أكد أنه لم ولن ينفصل يوما عن قواته المسلحة طبقا لوكالة السودان للانباء .

و تمنى لأفرادها وحراس حدودها المنتشرين في كافة ربوع الوطن بأن يعيد المولى عز وجل الشهر الفضيل والجميع ينعم بالأمن والسلام والاستقرار، كما ترحم على ضحايا الأحداث المؤسفة التي شهدتها ولاية غرب دارفور مؤخرا والتي وصفها بأنها زادت المشهد الوطني تعقيدا.

وذكر سيادته أن البلاد تمر بفترات عصيبة تمنى أن تعبرها من خلال تحقيق التوافق الوطني إلى آفاق السلام والاستقرار.

و أوضح سيادته أن القوات المسلحة التي ظلت تقدم أبناءها في سبيل صون كرامة البلاد، تدعم خيارات الشعب السوداني في التراضي الوطني.

و أبدى أسفه على أن المؤامرات التي  تحاك ضد البلاد ظلت تحركها أيادٍ من أبنائها الذين كان من الأولى أن يعملوا يداً واحدة لتجنيب البلاد صراعات الماضي، و عدم فرض أي كيان سياسي محدد على الشعب خلال الفترة الانتقالية، كما شدد سيادته على أن القوات المسلحة ستظل متمسكة بتقاليدها ووحدتها التي هي صمام الأمان لاستقرار البلاد. و أكد أنهم في قيادة الدولة يرحبون بالتفاوض والحوار البناء بين جميع القوى السياسية.

و دعا المكونات الشبابية إلى أن تتحاور وتتفق، مؤكدا أن القوات المسلحة لن تخرج عن طوع أي توافق يستصحب الشباب في العملية السياسية بالبلاد. وفي ختام حديثه أكد سيادته على الترحيب بجميع المبادرات التي تخدم القضايا الوطنية، موضحا أن الصفوف قد تمايزت الآن وأصبح هنالك شبه إجماع على ضرورة عدم إقصاء أحد في العملية السياسية.

جاء ذلك لدى تشريفه اليوم الإفطار السنوي الذي أقامته القيادة العامة للقوات المسلحة بمقر قيادتها بحضور السيد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو وعضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي إبراهيم و رئيس هيئة الأركان والسيد المدير العام لقوات الشرطة ومدير جهاز المخابرات العامة ونواب رئيس هيئة الأركان وقادة القوات الرئيسة والمفتش العام للقوات المسلحة و مديري الإدارات والأفرع وقادة الوحدات بالعاصمة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة والدعم السريع.

يذكر أن القيادة العامة درجت على إقامة هذه الفعالية سنويا في شهر رمضان المعظم.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى