اخبار السودان

المكتب الموّحد للأطباء يعلق على خطوة لجنة المعلمين

رصد – نبض السودان

طالب المكتب الموّحد للأطباء، لجنة المعلمين بمراجعة التصرف الأخير بعد الجلوس مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، والعودة لخط الثورة مع الأجسام النقابية والثورية من أجل إسقاط الانقلاب وإقامة البديل الوطني الديمقراطي لتتمّ المطالبة بعدها بالمطالب العادلة من حكومة يرضاها الجميع.

وأوضح المكتب الموّحد للأطباء في السودان، أنّ خطوة لجنة المعلمين بالجلوس مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، تعدّ تراجعًا كبيرًا في موقف اللجنة الثوري والمتقدّم الذي وضع المصلحة الوطنية أولاً.

جاء ذلك عبر بيانٍ للمكتب الموّحد، الجمعة.

والمكتب الموّحد للأطباء، جسم يضم لجنة أطباء السودان المركزية، نقابة أطباء السودان الشرعية، ولجنة الاستشاريين والاختصاصيين.

وقال المكتب إنّ السلطة الانقلابية تزداد عزلتها يوماً بعد يوم، وها هي تفعل ما بوسعها لفكها بتقديم مثل هذه الدعوات والوعود المكلفة لها رغم تفاقم الأزمة الاقتصادية. استناداً إلى التجارب النقابية والإضرابات السابقة في 2003 و2010 و2016.

وأضاف” نؤكّد لقواعد المعلمين بمختلف بقاع السودان، أنّ تعامل السلطة الدكتاتورية مع المطالب النقابية هو تكتيكي فقط بهدف وضع نهاية للإضراب بوعود زائفة وغير مستدامة.

وأدان المكتب الموّحد للأطباء تصرف لجنة المعلمين، لجهة أنّه يشرعن للانقلاب بالتفاوض مع قادته.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى