أعمدة الرأيغير ذلك

حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي توقيع السلام بات قريبا

الخرطوم : مروة أحمد

قطع أمين الإعلام والناطق الرسمي باسم حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي الاستاذ محمدين محمد اسحق بتفاؤلهم ان يتم توقيع السلام في وقت قريب جدأ وقال محمدين في تصريح ل(أهم واخر نيوز) اننا في الجبهة الثورية السودانية اكدنا حرصنا على انجاز السلام وظهر ذلك بارسال وفد رفيع المستوى الي الخرطوم برفقة الوساطة الجنوب سودانية في محاولة لاختراق العقبات التي تحول دون توقيع اتفاق السلام في جوبا.

واشار محمدين الى أن الحكومة الانتقالية اكدت في حواراتها مع وفد الجبهة الثورية حرصها على تحقيق السلام في اقرب وقت ممكن مبينا وضوح ذلك من خلال تصريحات رئيس مجلس السيادة الفريق اول عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك اضافة الي تصريحات وزير الاعلام فيصل محمد صالح بعيد مليونية الثلاثين من يونيو.

وأضاف قائلا أنه بتحقيق السلام يمكن الانطلاق نحو اكمال هياكل الانتقال الديمقراطي المتمثلة في تعيين الولاة المدنيين والمجلس التشريعي التي هي من ضمن مطالب مليونية ٣٠ يونيو، خاصة وقد تم الاتفاق مع الحكومة حولهما بعد ان كانتا ضمن نقاط عدم الاتفاق في مفاوضات جوبا.

وجدد محمدين تأييدهم لمطالب الجماهير فيما يختص بتحقيق العدالة للضحايا الذين سقطوا اثناء الثورة الشعبية العارمة التي اطاحت بحكم المخلوع وضحايا الابادة في دارفور وغيرها وذلك عبر تسليم الرئيس المخلوع وكل الذين طالبت المحكمة الجنائية الدولية بتسليمهم.

ونوه إلى ضرورة أن تعمل الحكومة الإنتقالية على انجاز مطلب مسألة نزع سلاح المليشيات التي لا تزال تواصل انتهاكاتها في دارفور والتي تستهدف الابرياء العزل الذي يترافق مع تحقيق الامن علي الارض.

وجدد تأكيده على توقيع اتفاقية السلام المرتقب في جوبا قريبا والذي بدوره سيسهم كثيرأ في انجاز هذه المطالب وسينعكس ايجابا على كل السودان وليس دارفور فحسب مما يمهد للانطلاق نحو التعمير والبناء في البلاد.

ويرى أن مليونية الثلاثين من يونيو ستسهم كثيرأ في اكمال اهداف ثورة ديسمبر ٢٠١٩ التي افلحت في الاطاحة بنظام المؤتمر الوطني حيث كانت شعاراتها واهدافها الاساسية واضحة حرية.. سلام وعدالة.. موضحا أن الحرية قد تحقق الجزء المهم منها وهو الاطاحة بالرئيس المخلوع عمر البشير وتعيين حكومة انتقالية رغم وجود الكثير من العثرات التي صاحبت مسيرتها القصيرة مشيرا إلى انها قد تستطيع استكمال وتحقيق أهداف الثورة الشعبية السودانية اذا التزمت بتحقيق شعاراتها المطالبة بتصحيح المسار خاصة فيما يتعلق بتحقيق السلام وتحقيق العدالة التي اكد فيها عزم الحكومة مواصلة التفاوض مع حركات الكفاح المسلح للوصول الي سلام شامل وأضاف قائلا هذا يعتبر اول رد فعل رسمي لمطالب المتظاهرين في مليونية ٣٠ يونيو الذين طالبوا بتحقيق السلام.

0%

تقييم المستخدمون: 4.15 ( 1 أصوات)

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

تعليق واحد

  1. السلام امر ضروري والشعب السوداني يجب ان يعيش في السلام وفي حرية والديمقراطية . نحث قوة الكفاح المسلحة والمتمثلة في الجبهة الثورية السودانية المتفاوضة في جوبا ، بضرورة الوصول الي سلام لان الشعب السوداني كلها يطمع في السلام

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى