أعمدة الرأيغير ذلك

السودان : حمدوك يرحب ببادرة حسن النوايا ووقف العدائيات

الخرطوم : أهم وآخر نيوز

رحب رئيس الوزراء الإنتقالي دكتور “عبدالله حمدوك” ببادرة حسن النوايا التي ابداها رئيس الحركة الشعبية – شمال “عبدالعزيز الحلو” بتمديد وقف الأعمال العدائية لمدة سبعة أشهر أخرى.

وأكد “حمدوك” في تغريدة له على حسابه بتويتر امس أن “تحقيق السلام الدائم والعادل في السودان هدف أساسي يأتي في مقدمة أولويات الحكومة الإنتقالية، وترخص في سبيله كل الأثمان” .

وكان رئيس “الحركة الشعبية – شمال” التي تقود حركة التمرد المسلحة ضد الحكومة ، قد أعلن تمديد وقف الأعمال العدائية من جانب واحد لمدة سبعة أشهر فى جميع المناطق الواقعة تحت سيطرة حركته، اعتباراً من يوم (1) يوليو الجاري، وذلك كبادرة حسن نية تجاه الحل السلمي للنزاع في السودان، ومن أجل إتاحة الفرصة لنجاح محادثات السلام الجارية.

وكان المجلس الانتقالي في السودان وقادة المتمردين بدأوا محادثات سلام، منذ يوم الرابع عشر من أكتوبر عام 2019 ، في جوبا عاصمة جنوب السودان، بعد أن وضعت الحكومة الجديدة عملية السلام مع المتمردين الذين يقاتلونها على سلم أولوياتها الرئيسية .

وقتل آلاف الأشخاص في الحروب الأهلية في السودان ، بما في ذلك الصراع في منطقة دارفور غرب السودان، حيث تقاتل فصائل المتمردين الحكومة منذ عام 2003، ونزح حوالي 2,5 مليون شخص بسبب القتال .

0%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى