اخبار السودان

فولكر يكشف عن آخر بارقة أمل لخروج السودان من أزمته

رصد – نبض السودان

أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس، إن المبادرة الذي أطلقتها الأمم المتحدة لتسوية الأزمة السياسية قد يكون آخر بارقة أمل في البلاد، بعد استقالة عبد الله حمدوك امن رئاسة الحكومة التي واصفا إياها أنها أحدثت فراغا كبيرا، خاصة عند المكون المدني، ولذلك دعت الأمم المتحدة بإلغاء حالة الطوارئ في السودان من أجل إيجاد حل للحوار.

وبدوره، طالب فولكر القوات الأمنية إلى الكف عن استخدام العنف ضد المتظاهرين، بينما طالب من المحتجون المحافظة على سلمية حراكهم.

وأعرب بيرتس، بأن هناك مجموعات مهمة في الشارع السوداني ليست على استعداد للمشاركة في الحوار الذي دعت إليه الأمم المتحدة، إلا أنه رغم ذلك تعهد بالاستمرار في الاتصال بها.

وفي السياق، أعلنت بعثة الأمم المتحدة دعمها للحكم الانتقالي بالسودان وحسب بيان نشرته “يونيتامس” (UNITAMS) على صفحتها بفيسبوك قائلة: إن العملية السياسية التي تسيرها الأمم المتحدة في السودان ستبدأ بمشاورات أولية مع الحكومة والجهات الفاعلة وشركاء السلام والحركات المسلحة والمجتمع المدني.

وأوضح البيان، أن نتيجة هذه المرحلة الأولية من المشاورات ستساهم في تصميم الخطوات التالية للعملية فيما شددت الأمم المتحدة على أنها تعول على تعاون جميع الأطراف لتهيئة مناخ يشمل إنهاء العنف ضد المتظاهرين ومحاسبة مرتكبي العنف.

وأعرب الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع مغلق عن دعمهم للجهود التي يبذلها مبعوث الأمم المتّحدة إلى السودان فولكر بيرثيس في مسعى لإجراء مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السياسية السودانية.

وقال دبلوماسي طالباً عدم نشر هويته إنّ الجلسة «تخلّلتها أسئلة» من روسيا والصين والأعضاء الأفارقة في المجلس وهم كينيا والجابون وغانا، «لكن لم تكن هناك معارضة فعلية».

وبحسب المصادر الدبلوماسية أنّه خلال الجلسة تطرق الألماني بيرثيس في عرض مقاربته للأزمة وحلها، مؤكّداً أنّ «الطرفين نفسيهما يريدان مفاوضات غير مباشرة» للمساعدة في حلّ الأزمة فيما صرح بيرثيس الإثنين الماضي خلال مؤتمر صحفي في الخرطوم إنّه يريد في مرحلة أولى إجراء محادثات مع كلّ طرف على حدة للانتقال بعدها إلى مرحلة ثانية تجرى خلالها مفاوضات بين الطرفين، سواء مباشرة أو غير مباشرة.

وفي السياق، أكدت الولايات المتحدة على حق الشعب السوداني في التعبير السلمي، مشددة بالوقت نفسه على أهمية وقف أعمال العنف وتأمين المظاهرات في البلاد.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى