اخبار السودان

اغتيال عميد بالاحتياطي المركزي.. العنف سيد الموقف

الخرطوم /شذى الشيخ

خرج الآلاف اليوم في مليونيه الثالث عشر في العاصمه والولايات وشهدت شوارع الخرطوم حالات كر وفر بين الشرطة والمتظاهرين فيما خرجت مدينه ود مدني في تظاهرات اليوم وأطلقت الشرطة الغاز للمسيل للدموع لتفريق المتظاهرين مما عرض عدد من المتظاهرين للخطر ، وقد شهد حي المدنيين بولاية الجزيرة مدني حالات كر وفر مابين المتظاهرين والقوات الامنية .

حيث نظمت تنسيقيات لجان المقاومة ولجان مقاومة ودمدني وتجمع المهنيين السودانيين بودمدني مظاهرات رفعت شعارات السلمية منددة بالحكم العسكري تتطالب بمدنية الدولة انطلقت من صيدلية الخير مرورا بشارع سنكات جبرونا حتي النيل .

اغتيال عميد :

اغتيل العميد شرطة علي محمد بريمة بعد طعنه بسكين بشروني بموكب ، وقال العميد إدريس عبد الله الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة ان العميد على بريمة تلقي عدة طعنات في ظهره من قبل متظاهرين اليوم بالقرب من معمل استاك بالخرطوم في وقت تلقي فيه عقيد شرطة طلق ناري في رجله حيث يتلقى العلاج حاليا في إحدى المستشفيات بالعاصمة الخرطوم.

وقال الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة ان فرق البحث الجنائي تعمل الان للقبض على الجناة.

 

حرق سياره :

احرق متظاهرون بموقف شروني اليوم سيارة تابعة للشرطة فيما تعرض عدد من طاقمها الى إصابات بعضها خطرة.

وهاجم متظاهرون قوات الشرطة كانت مرابطة لتأمين مواكب اليوم في موقف شروني بالخرطوم .

إدانه :

أدانت شبكة الصَّحفيين السُّودانيين بشدة، انتهاكات قُوّات المجلس العسكري بحق الصَّحفيين أثناء تغطيتهم لمواكب مليونية 13 يناير بالعاصمة الخرطوم.

وقالت في تعميم صحفي في سُلُوكٍ إجرامي، يُنافي المواثيق الدولية لحماية الصَّحفيين، انهالت قوات المجلس الانقلابي بالضرب على الزميلة الصحفية شمائل النور، كَمَا نجا الزميلان عثمان فضل الله وبكري خليفة بأعجوبة من الموت دهساً بناقلات الجنود التابعة لقوات الانقلابيين بالقرب من حديقة القرشي بالخرطوم، وذلك أثناء تغطيتهم للحراك الثوري.

كذلك اقتحمت قُوّات المجلس الانقلابي، مكتب قناة العربي بالخرطوم واقتادت الزملاء إسلام صالح ووائل محمد الحسن والمصور مازن أونور إلى جهةٍ غير مَعلومةٍ، وإذ تُدين الشبكة، انتهاكات الانقلابيين بحق زملاء المهنة، فإنّها تُحمِّل سُلطة الأمر الواقع، سلامة الزملاء المُعتقلين.

وتُواجه الصَّحافة والإعلام بالسُّودان، استهدافاً مُمنهجاً وانتهاكات مُستمرّة، تَصاعدت بطريقة غير مسبوقة منذ وقوع الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر الماضي.

من جهته أكد عضو اللجنه المركزيه بالحزب الشيوعي بان استمرار للتصعيد الثوري ضد انقلاب البرهان وتاكيد للاءات الثلاث،وهي ايضا رسالة للداخل والخارج تفيد بانه لا تسوية مع القتلة ولا حل الا باسقاط الانقلاب وككل مرة فانها تواجه بالقمع الشديد رغم سلميتها و قال لنبض السودان هذا يدل علي ان الانقلابيين يمارسون نفس التنكيل التي كانت تقوم به قوات البشير الامنية
من جهتها قالت لجنـة أطباء السودان المركزية أن مليشيات السلطة الانقلابية بمختلف مسمياتها تمارس الآن أبشع الانتهاكات في فض مواكب مليونية13يناير السلمية؛ باستخدام الرصاص الحي وكافة أنواع القمع والأساليب الوحشية.

القمع المفرط للمليونية يتم بمختلف القوات النظامية المسلحة.

عشرات الإصابات بالرصاص الحي يتم علاجها ورصدها الآن إضافة لإصابات نتيجة للطعن و أخرى بالغاز المسيل للدموع جميعها بواسطة مليشيات الانقلاب وأجهزته النظامية.

وأردفت نلفت انتباه العالم والمجتمع الدولي بكافة المؤسسات والمنظمات النشطة في مجال حقوق الإنسان، إلى هذه الانتهاكات التي ظلت ترتكبها السلطة الانقلابية في حق شعب السودان السلمي المسالم.

وكشفت عن ارتقاء الشهيد الريح محمد إثر إصابته برصاصة في البطن من قبل قوات السلطة الانقلابية خلال مشاركته في مليونية13يناير في محلية بحري. وبهذا يرتفع عدد الشهداء الذين حصدتهم آلة الإنقلاب إلى 64 شهيداً خالدين في ذاكرة أمتنا.
وقالت السلطة الانقلابية تتمادى في بطشها بشعبنا بمختلف قواتها النظامية وعدد كبير من الإصابات بالرصاص الحي الآن.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى