اخبار السودان

بينهم الجزولي.. معتقلون سياسيون يضربون عن الطعام

رصد – نبض السودان

قال محامون إن رجل الدين محمد على الجزولي، دخل وآخرون في إضراب مفتوح عن الطعام، بعد تجديد حبسهم.

وتتهم نيابة مكافحة الإرهاب والجرائم ضد الدولة، الجزولي ورئيس حزب المؤتمر الوطني – المحلول إبراهيم غندور وآخرون، بالتخطيط لانقلاب عسكري وأعمال عنف في 30 يونيو 2020.

وقالت هيئة الدفاع في بيان الأربعاء؛ إن “الجزولي وآخرين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام في محبسهم بسجن الهدى”.

ويبلغ عدد المعتقلين بسجن الهدى 11 شخصا بينهم القيادي بحزب المؤتمر الوطني أنس عمر،الترمذي محمد نور،جمعة عريس،جمال الشهيد.

وحملت أسرة أنس عمر السلطات كامل المسؤولية حيال ما ينجم عنه قرار الإضراب عن الطعام وكتب نجله محمد على فيس بوك قائلا ” يدخل في هذه اللحظات والدي المُعتقل أنس عمر محمد وبقية المعتقلين بسجن الهدى أُمدرمان في إضراب مفتوح عن الطعام .. لن ينتهي إلا في دارهم او قاعة المحكمة .. عليه؛ نُحمل الجهات الرسمية المسؤولية الكاملة عن صحتهم وسلامتهم”.

ويُجدد القاضي الأعلى في العاصمة الخرطوم، احتجاز أي متهم بناءً على طلب النيابة بعد تقديم بيِّنات تؤكد تورط المذكور في الجرائم المتهم بها، حيث لا يحق للنيابة العامة احتجاز أيّ متهم أكثر من 72 ساعة.

ويدمغ المتهمون السلطات بتسييس الأجهزة العدلية وإيقاع ظلم بائهن بهم إذ ظلوا رهن الحبس ما يقارب العامين بدعوى استكمال التحريات ويطالب المعتقلون بالإطلاق الفوري لسراحهم أو تقديمهم إلى محاكمة عادلة

وأطلقت السُّلطات سراح الجزولي وغندور بعد الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش في أواخر أكتوبر، قبل أن يُعاد اعتقالهم مرة أخرى.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى