رياضة

من البرتغال إلى الكاميرون مروراً بالسودان ..كيف نشأت بطولة أمم إفريقيا

رصد – نبض السودان

تنطلق بعد أيام قليلة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم والتي تستضيفها الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير وحتى 6 من فبراير القادم.

وتعتبر نسخة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها الكاميرون هي النسخة الـ33 لبطولة الأمم الإفريقية والتي بدأت في السودان عام 1957 بمشاركة 4 منتخبات ولعبت بثلاثة منتخبات فقط بعد انسحاب المنتخب الجنوب افريقي من البطولة بسبب التفرقة العنصرية وقتها.

كيف بدأت البطولة؟

عام 1956 وفي ظل احتلال معظم الدول الأفريقية وقتها، بدأت تلوح في الأفق فكرة إنشاء حدث رياضي كروي يجمع الشعوب الأفريقية، وذلك بعد اجتماع عبد العزيز سالم الرئيس الأول للاتحاد الإفريقي والذي سميت كأس البطولة الأولى باسمه، مع لطيف محمد ويوسف محمد، إلى جانب السودانيين عبد الرحيم شداد وبدوي محمد وعبد الحليم محمد والجنوب إفريقي وليم فيل، في أحد الفنادق بالعاصمة البرتغالية لشبونة علي هامش اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم وقتها.

صاحب اقتراح البطولة

وأثناء الاجتماع اقترح الدكتور السوداني عبد الحليم محمد إقامة النسخة الأولى من البطولة في السودان، حيث أنها تتوسط المسافة بين الثلاث فرق المشاركة ببطولة الأمم الإفريقية.

وفي 10 فبراير من العام 1957 أقيمت البطولة الأولى من الأمم الإفريقية في استاد الخرطوم بمشاركة مصر واثيوبيا والسودان، حيث كانت المباراة الافتتاحية بين مصر والسودان .

تنظيم بطولة أفريقيا

كانت البطولات وقتها تقام بشكل عشوائي نظراً للظروف التي كانت تمر بها الدول الأفريقية وقتها، ولكن في العام 1968 قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ” كاف ” أن تقام الأمم الإفريقية بشكل دوري كل عامين.

كانت المشكلة التي تقف حائلاً أمام المنتخبات هي إقامة البطولة في السنوات الزوجية وهو ما يتصادف مع إقامة بطولة كأس العالم، وهو ما جعل بعض المنتخبات أن تلجأ الي اراحة اللاعبين الأساسيين في كأس الأمم الافريقية والاستفادة بخدماتهم في كأس العالم كونه البطولة الاعرق والأعظم في عالم الساحرة المستديرة، حتي قرر الكاف عام 2013 أقامه نسخة استثنائية لتكون البطولة في الأعوام الفردية بدلاً من السنوات الزوجية فلا تتعارض مع المونديال.

الأزمة الأخرى التي واجهتها بعض المنتخبات هي تعارض مواعيد إقامة كأس الأمم الإفريقية مع مواعيد الدوريات الأوروبية حيث كانت تقام البطولة في شهري يناير وفبراير وهو ما يتعارض مع الدوريات الكبرى واللاعبين المحترفين بها، والكثير منهم فضلوا البقاء مع أنديتهم لتحقيق المجد الأوروبي، حتي قرر الكاف تغيير موعد البطولة لتقام في الصيف في شهر يونيو حيث تكون الدوريات قد انتهت فلا يوجد أي التزامات للاعبين المحترفين.

وفي النسخة الحالية التي كان من المقرر لها أن تقام في يونيو 2021 وقف فيروس كورونا حائلاً أمام إقامة البطولة في موعدها ليتم تأجيل موعد انطلاق البطولة لتقام في يناير من عام 2022 لتعود البطولة وتقام مجددا في فصل الشتاء.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى