اخبار السودان

تعطيل الإنترنت والمحادثات وغلق كباري وغاز مسيل للدموع في مواجهة الاحتجاجات

رصد – نبض السودان

قالت لجنة أطباء السودان المركزية، في بيان، إن السلطات السودانية قطعت خدمات الإنترنت مع انطلاق الاحتجاجات في السودان، الخميس.

وقال البيان إن “قطع الاتصالات محاولة متكررة لإخفاء تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات المرتكبة في السودان” ، وألقى باللوم على السلطات السودانية.

احتجاجات يوم الخميس هي الحادية عشرة من الاحتجاج الجماهيري المخطط لها في البلاد ضد الحكم العسكري منذ 25 أكتوبر، عندما قام عبد الفتاح البرهان باتخاذ اجراءات تصحيحية ووضع حدًا للشراكة مع الأحزاب السياسية المدنية التي تم تشكيلها بعد الاطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وبلغ عدد قتلى التظاهرات 52، بحسب آخر تقرير ميداني صادر عن لجنة الأطباء، وأكثر من 200 جريح في الجولة الأخيرة من الاحتجاجات.

وأظهرت لقطات مصورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعية سحب كثيفة لدخان قنابل الغاز المسيل للدموع التي غطت منطقة شروني، التي تقع على مسافة قريبة من قصر الرئاسة بالخرطوم.

وكانت السلطات السودانية قد أغلقت عدد من الكباري في الخرطوم بوضع حاويات على مداخلها، في محاولة فسرها ناشطون سودانيون بأنها لعرقلة انضمام المحتجين القادمين من المناطق المتاخمة للعاصمة إلى المتظاهرين في وسط المدينة.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى