اخبار السودان

السودان.. قبيلة البني هلبة تطالب حمدوك بالاعتذار لهذا السبب

الخرطوم- نبض السودان

 

انتقدت نظارة البني هلبة ـ بالسودان، قرار رئيس الوزراء الخاصة بتخصيص يوم 19 ديسمبر لثورة ديسمبر وتجاهل ذكرى استقلال السودان من داخل البرلمان، وقالت النظارة في بيان إن رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك يتجاهل هذا التاريخ العظيم ويتغافل بتعمد قيمة هذا اليوم في نفوس السودانيين ومجاهداتهم التاريخية ويعلن أن إحتفالات هذا العام بهذا التاريخ مختصرة بل مخصوصة بثورة ديسمبر المجيدة، وإننا هنا لسنا  ضد ثورة ديسمبر التي هي إمتداد لنضالات وثورات الشعب السوداني لكن إن يتحول تاريخ نضال الشعب بأكمله وبكل رمزياته ضد المستعمر ويختزل في إحتفالات ثورة ديسمبر هذا في تقديرنا يعتبر تقليل وإختزال مخل لنضالات عظيمة وتضحيات كبيرة قدمها اهل السودان بجسارة ونبل من أجل عزة وكرامة هذا البلد وإستقلال قرارها، وأضاف البيان “إننا نلفت نظر المسؤولين بالدولة إن تاريخ 19 ديسمبر من كل عام يوما خاصا بالاستقلال المجيد ولا يمكن إستبداله بأي إحتفال آخر وإننا نري أن يتم إعطاء إجازة في كل الدولة باسم ثورة ديسمبر ويتم التغافل عن إستقلال السودان فهذا خطأ كبير يعاقب عليه التاريخ ونلتمس من رئيس الوزراء مراجعة هذا الموضوع الذي يخص كل السودانيين وليس البني هلبة وحدهم”.

وقال البيان “إننا إذ ندين هذا المسلك الذي لا نفترض فيه حسن النية بل أننا نحسبه خطاءا متعمدا لطمس تاريخنا النضالي بتحويل الإحتفال بإعلان الاستقلال إلى اي مناسبة اخرى وهو إستهداف واضح لمجاهداتنا وإرثنا التاريخي في معركة التحرر الوطني مع سبق الإصرار والترصد ونطالب رئيس مجلس الوزراء بالاعتذار الفوري للسودانيين عموما ولقبيلة البني هلبة خصوصا كما نحمل السيد رئيس مجلس السيادة وكل أعضائه تبعات هذا القرار والتجاهل المتعمد الذي إن دل إنما يدل علي التقليل من قيمة البلد وأهلها”

الجدير بذكره ان ناظر عموم البني هلبة الناظر محمد ابراهيم دبكة عن دائرة حوض البقارة (عد الغنم)، قدم مقترح إعلان استقلال السودان من داخل البرلمان في العام 1955م، في جلسة كانت مشهودة ومحضورة ثم قام الشيخ مشاور جمعة سهل إبن ناظر عموم قبيلة المجانين بشمال كردفان بتثنية المقترح وبذلك أصبح يوم 19 ديسمبر يوما تاريخيا من أيام السودان المجيدة.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى