غير ذلك

الحزب الاتحادي الديمقراطي الشرعية الثورية يصدر بيانا تزامنا مع الذكرى “45” لحركة 2 يوليو 1976 ويدعو فيه تحقيق العدالة لشهداء الثورة

الخرطوم :

أبِشْرِي نِحَنَ لِسَّعْ فِي الخَلاَ مْرَابْطِينْ
ونِحَنَ عَقَابْ عُهُودْ ، أنَْصارْ مَعَ مْهَاجْرِينْ
ونِحَنَ سَهَارَى مَا بْنَعْرِفْ غَمِضْةَ الْعِينْ
ونِحَنَ فِداك ، نَذُودْ عَنِّك بِقَالْنا سِنين

جماهير شعبنا الثائرة الصامدة :

تمر علينا الذكرى الــ “45” لحركة 2 يوليو 1976 “عروس الثوارت”، والشعب السوداني، يتدفق في الشوارع بالملايين، يقاوم ولا يساوم، في ثورته الباذخة لاسترداد حريته وكرامته وإنسانيته مستلهمين روح الصمود والنضال والوطنية الصادقة لمهندسها المناضل الشريف حسين الهندى الذي قاد الجبهة الوطنية في أروع مشهد للوحدة الوطنية من أجل استراد الحرية والديمقراطية، نطالب باستكمال هياكل السلطة الانتقالية ، وتحقيق العدالة للشهداء، وتنفيذ ماجاء في الوثيقة الدستورية دون تباطؤ .

ومستظلين بالإرث النضالي الطويل، ومستظلين بأرواح الشهداء، ومُعاناة الجرحى، نتطلع إلى تكاتف الجهود، والصبر على الابتلاءات، لتحقيق الثورة السلمية كاملة غير منقوصة.

إن ثورة ديسمبر الظافرة، منتصرة بإرادة شبابها ، رغم محاولات الغدر والخيانة.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار
عاش السودان حرا مستقلا

الخرطوم
الاربعاء_ 2 يوليو 202 م

0%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى