اخبار السودان

تعزيزات “الدعم السريع” تفصل بين طرفي الاقتتال بغرب دارفور

رصد – نبض السودان

دفعت قوات “الدعم السريع” السودانية، بتعزيزات عسكرية إلى ولاية غرب دارفور، وساهمت في الفصل بين طرفي نزاع قبلي أوقع قتلى وجرحى، بحسب وكالة الأنباء الرسمية الخميس.

وذكرت الوكالة أن “قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور دفعت بتعزيزات عسكرية إلى منطقة “كرينك” التابعة لولاية غرب دارفور (غرب) التي شهدت صدامات قبلية الأسبوع الماضي سقط خلالها عدد من الضحايا وخسائر كبيرة في الممتلكات”.

وقال قائد قوات “الدعم السريع”- وسط دارفور، على يعقوب جبريل، للوكالة إن “القوة التي تم إرسالها إلى المنطقة انضمت إلى القوات المسلحة والدعم السريع قطاع غرب دارفور والشرطة، واستطاعت الفصل بين طرفي النزاع”.

والأربعاء، أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور ارتفاع ضحايا النزاع القبلي في “كرينك” إلى 88 قتيلا و 84 جريحا.

وأعرب مجلس السيادة الانتقالي، الإثنين، عن أسفه لسقوط ضحايا في أحداث العنف بدارفور (دون ذكر لعدد الضحايا).

ولم تتضح بعد أسباب وقوع القتال، إلا أن مناطق عديدة في دارفور تشهد من آن إلى آخر اقتتالا دمويا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

وتعمل الخرطوم على رفع جاهزية وكفاءة قواتها العسكرية والأمنية، لاسيما وأن إحلال الأمن في مناطق سودانية عديدة مضطربة يمثل أحد أبرز التحديات خلال فترة انتقالية بدأت في 21 أغسطس 2019 وتنتهي بإجراء انتخابات في يوليو 2023.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى