اخبار السودان

تصريحات مفاجئة لحمدوك: لست خائنا ولأجل السودانيين اتفقت مع الجيش

الخرطوم – نبض السودان

بعد  عودته إلى رئاسة الحكومة بعد اتفاق مع الجيش، قال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إن الإجراءات التي قام بها الجيش في 25 من الشهر الماضي كانت انقلاباً.

كما كشف حمدوك عن السبب الذي دفعه لقبول رئاسة الحكومة مجدداً بعد اعتقاله، من قبل الجيش.

وأكد حمدوك في في تصريحات لقناة “الشرق” أنه قبل بالاتفاق مع القوات المسلحة “من أجل السودانيين”، وأن تلك الخطوة ليست خيانة للحراك الذي يجري بالشارع السوداني.

وأضاف أنه توجد مصالحات واسعة بين كل مكونات المجتمع، في ظل اعتراضات شعبية واسعة على توقيع حمدوك اتفاقاً جديداً مع الجيش يعيده لرئاسة الحكومة.

يأتي هذا عقب توقيع رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في 21 نوفمبر الجاري، اتفاقا سياسياً جديداً، يقضي بعودة حمدوك إلى منصبه.

كما تم عقب الاتفاق بدء الخطوات في إطلاق سراح المعتقلين السودانيين، مع العمل على تكوين حكومة تجمع بين الكفاءات الوطنية.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى