اخبار السودان

اعلان سياسي جديد.. البرهان يُعيد حمدوك رئيساً للوزراء

رصد – نبض السودان

قالت مصادر مطلعة اليوم، الأحد، إن المكون العسكري وعبد الله حمدوك، اتفقوا على إعلان سياسي يتضمن عودة حمدوك لرئاسة الوزراء.

وأشارت المصادر إلى أن الاتفاق يشمل أيضا تشكيل حكومة كفاءات لا حزبية.

كذلك يشمل الاتفاق وفق المصادر على إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

وكشفت صحيفة اليوم التالي الصادرة، الأحد، عن اجتماعٍ انعقد بين رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان القائد العام للجيش ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك لمناقشة عودة الأخير إلى منصبه وفقًا لوساطة الجامعة العربية.

وكشفت الصحيفة أنّ حمدوك أبدى موافقة مبدئية للعودة وأنّه خلال الاجتماع تمّ التطرّق إلى القرارات الأخيرة لقائد الجيش الخاصة بحلّ الحكومة وفرض حالة الطوارئ وتعليق العمل ببعض بنود الوثيقة الدستورية.

وأكّدت الصحيفة وفق مصادرها أنّ الاجتماع أقرّ تشكيل لجنة قانونية من ضمن عضويتها نبيل أديب وعدد من القانونيين والعسكريين لدراسة قرارات البرهان الأخيرة وإيجاد مخرج للأزمة الحالية.

وقالت اليوم التالي إنّ حمدوك وافق مبدئيًا على إجراءات حلّ الحكومة وتكوين حكومة كفاءات وفرض حالة الطوارئ، بالإضافة إلى مناقشة إضافة صلاحيات للمجلس السيادي للإشراف على بعض ملفات مجلس الوزراء واعتماد حكومة الكفاءات من رئيس المجلس السيادي.

وتوقّعت الصحيفة إعلان عودة حمدوك خلال 48 أو 72 ساعة إلى منصبه.

وكان قائد الجيش عبد الفتاح البرهان قد عيّن مجلسا حاكما جديدا، في خطوة أثارت المزيد من الغضب بين السودانيين، ووصفتها قوى غربية بأنها تعقّد جهود عودة الانتقال للديمقراطية.

ويشهد الشارع السوداني حراكا مستمرا للمطالبة بالعودة للحكم المدني، وإلغاء إجراءات الجيش وأهمها فرض حالة الطوارئ وحلّ مجلسي السيادة والوزراء، والإفراج عن المعتقلين.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى