اخبار السودان

حكومة نهر النيل توضح حقيقة اقتحام مبنى الولاية ونقل الوالية وأسرتها

عطبرة – نبض السودان

 

حيت والي نهر النيل الدكتورة آمنه أحمد محمد أحمد المكي جموع الحشود التي شاركت في إحياء ذكرى ثورة 21 أكتوبر وتأكيدها على المبدأ العام فى دعم التحول المدني، كما حيت كافة الجهات التي نظمت المواكب، لاسيما الأجهزة الشرطية والأمنية والأحزاب السياسية ولجان المقاومة واللجان الإدارية في الأحياء وجميع من شارك.

 

وأكد تعميم صحفي صادر اليوم من أمانة الحكومة بولاية نهر النيل أن الفعاليات والاحتفالات تمت بصورة آمنة مرضية مؤكدة استقرار الأوضاع الأمنية بكافة محليات الولاية، حيث ظلت اللجنة الأمنية برئاسة الوالي فى حالة انعقاد بأمانة الحكومة بالدامر لمتابعة كل المستجدات.

مشيرا إلى حرص حكومة الولاية ولجنتها الأمنية على أمن الولاية التي تعتبر بوابة الأمن والثروة والسلع للمركز، ونفت حكومة الولاية الشائعات التي تتحدث عن اضطرابات أمنية بالولاية وعن اقتحام لمباني الأمانة وعن نقل الوالي وأسرتها إلى قيادة المدفعية، وأن مثل هذه الشائعات والتهديدات تأتي من نفس المجموعة القبلية غير الشرعية (تناهض الناظر) والتي ظلت تعارض الوالي حتى من قبل تعيينها لأسباب سياسية ولكونها امرأة، وظلت تلك المجموعة تتدثر بالقبلية وتبطن الأجندة السياسية التي باتت مكشوفة للجميع، وظلت تتخذ الأساليب غير الشرعية فى المطالب بإغلاق الطرق القومية والتهديد بالسلاح وغيرها من الأساليب التي تخالف الشرائع والقانون وطبيعة إنسان الولاية.

وشددت حكومة الولاية على ضرورة تضافر الجهود الحكومية والأجهزة الأمنية والعدلية واضطلاع كلٍ بدوره بكفاءة وشرف، مع ضرورة تلاحم تلك الجهود والأدوار مع المجهودات الشعبية والسياسية والتلاحم مع كل قوى الثورة وتغليبها للمصلحة الوطنية إنجاحاً للإنتقال.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى