صحة و تكنولوجيا

الكشف عن أدوية في العراء بمطار الخرطوم.. ومعدات طبية بمستشفى حكومي كبير تفقد صلاحيتها

رصد – نبض السودان

حذر الأمين العام لجمعية حماية المستهلك وعضو مجلس الأدوية والسموم الدكتور ياسر ميرغني من وجود أدوية بمخازن غير جاهزة بمطار الخرطوم لأكثر من شهر نسبة لعدم وجود مخازن حكومية لتخزين الأدوية ونوه الى ان المخزن المبرد الذي دعمت تركيبه منظمة الأمم المتحدة توقف التخزين به لأكثر من عام وتم نزع (١٨) جهاز تكييف مركزي تم شرائها بواسطة الأمم المتحدة للتنمية بسبب عدم دفع الإيجار لصاحب المخزن .

وتساءل د ميرغني في تصريح لـ(الجريدة) ، كيف لاتكون هذه المخازن المبرده مملوكة للحكومة متمثلة في وزارة الصحة ؟ و من الذي أعطى هؤلاء المخازن ليتم إيجارها للحكومة؟، وأكد أن الحل يكمن انشاء مخازن مملوكة للحكومة ، أو في تخليص الدواء بصورة مباشرة ، واردف نرفض تماما وضع الدواء لأكثر من يوم في ( الحر والعراء ) بمطار الخرطوم.

وكشف ميرغني عن ازدياد كبير في حالات صدمات السكري والشلل النصفي بسبب ارتفاع الضغط بالمستشفيات وذلك لغلاء وندرة أدوية الأمراض المزمنة بالصيدليات، وقال إن معظم المواطنين الغير قادرين على شراء الدواء تركوا تناول الأدوية ، وشدد على ضرورة أن تتحمل الحكومة تكلفة دعم قطاع التأمين الصحي ليتم توزيع الدواء بنسبة تحمل ٢٥% للمريض، حتى ينعم المواطن بحياة صحية كريمة ، مبينا أن الحكومة الانتقالية لم تعط الدواء أولوية قصوى.

من جانب اخر اكد المدير الطبي لمستشفى البان جديد د يوسف محمد مرتضى على ضرورة توفير معدات طيبة للمستشفى لجهة ان المعدات الموجودة فيها انتهت صلاحيتها ، ودلل على ذلك بتردي الاوضاع في غرفة الأزمة ، وأشار الى ان الاجهزة بها لا تعمل بطاقتها القصوى، وطالب بتوفير غرفة كاملة وكشف عن ان حاجة المستشفى خلال الشهر تبلغ 20 منظما ، ودعا لتوفير جهاز انعاش للحضانة وقال مرتضى في تصريح لـ(الجريدة) هنالك جهاز قديم لكنه تلف، ودعا الى توفير جهاز الضوء الخاص بمرضي اليرقان، بجانب جهاز مراقبة علامات الحيوية، واشتكى من أن غرفة العناية المكثفة لايوجد بها (استطاف) اخصائيين عناية مكثفة ولا جهاز التنفس الصناعي،وطالب بتوفير كرسي أسنان وعزا تعطل جهاز الاشعة بسبب عطل ولكنه عاد وذكر ان هناك معالجات لذلك الأمر وجأر بالشكوى للمرة الثانية من عدم توفر المكيفات بالمستشفى وعدم توفر الاثات بجانب تعرض المستشفى للسطو لتمكن اللصوص من التسلل عبر السور الشرقي.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى