اخبار السودان

السودان.. انقسام داخلي واصطفاف دولي

رصد – نبض السودان

يترقب الشارع السوداني المسيرات التي يعتزم تسييرها غداً أكثر من 200 كيان من الكيانات الداعمة للتحول المدني، فيما تحدّثت تقارير عن انقسامات في أوساط المجموعة المناصرة للشق العسكري، والتي تنظم اعتصاماً أمام القصر الجمهوري منذ السبت الماضي.

تأتي هذه التطورات في ظل انقسامات وخلافات حادة نشبت بين الشقين المدني والعسكري المشاركين في الحكومة الانتقالية الحالية التي تشكلت عقب الإطاحة بنظام المخلوع عمر البشير في أبريل 2019.

ومع تبقي نحو شهر على نقل سلطة رئاسة مجلس السيادة للمدنيين، نشبت خلافات حادة بين العسكريين والمدنيين.

ومنذ السبت تنظم مجموعة تضم عناصر وأحزاباً وحركات مسلّحة موقعة على اتفاق السلام، اعتصاماً قرب القصر الجمهوري في الخرطوم. وأشارت تقارير إلى خروج مجموعات عديدة من مقر الاعتصام بعدما اتهمت المنظمين بالخداع ورفع شعارات غير متفق عليها، وفق تقرير لـ «سكاي نيوز عربية».

ومع احتدام الأزمة ووصولها إلى طريق مسدود، تكثفت الجهود الدولية الرامية لإيجاد حل سريع، حيث من المتوقع أن يجري المبعوث الأمريكي الخاص لمنطقة القرن الأفريقي جيفري فيلتمان مباحثات مكثفة مع أطراف الأزمة خلال الساعات المقبلة.

وتأتي زيارة فيلتمان للخرطوم – وهي الثانية في أقل من 3 أسابيع- في ظل تجديد واشنطن التأكيد على ضرورة إنجاح التحوّل المدني والتشديد على فرض عقوبات مشددة في حال وقوع أي انقلاب من «أي نوع».

خطوة داعمة

وأكدت بريطانيا المواقف التي أعلنتها في بيان دول «الترويكا» الأسبوع الماضي، والتي حذرت من حدوث أي انتكاسة في البلاد. وشددت فيكي فورد وزيرة الشؤون الأفريقية في الحكومة البريطانية خلال اجتماعات عقدتها مع مسؤولين سودانيين بالخرطوم، أمس على إنجاح ضرورة الانتقال الديمقراطي ودعم الحكومة المدنية.

وبدا الموقف الروسي مغايراً، حيث قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تعتقد بضرورة وقف أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية للسودان.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى