اخبار السودان

الشيوعي يهاجم “اعتصام القصر” ويتهم المكون العسكري بمحاولة إعادة انتاج النظام البائد

الخرطوم:نبض السودان

اعتبر الحزب الشيوعي،أن موكب (16) اكتوبر الذي دعت له مجموعة من قوي الحرية والتغيير عرفت إصلاحا ب” قحت 2″، والاعتصام امام القصر، رغبة من تلك المجموعة لتبيان قوتها امام المجلس  المركزي للحرية والتغيير ورأي الحزب ان الاعتصام جاء ضمن  مخطط للمكون العسكري.

وقال القيادي بالحزب الشيوعي والحرية والتغيير كمال كرار ل(نبض السودان) ان العسكر  يأملون من تلك الحشود  تعقيد الوضع السياسي بما يقود لفرض حالة الطوارئ او حل الحكومة واعادة انتاج النظام البائد.

واوضح ان الدعوة الي مواكب 16 أكتوبر كانت مرتبطة بمجموعة الاصلاح والتي  حددت ١٦ اكتوبر موعدا لتوقيع اعلانها السياسي ،لكنها ارادت هذا الزخم الجماهيري لتأكيد قوتها امام المجلس المركزي للحرية والتغيير .

وابان كرار ان صراع تلك المواكب جاء علي السلطة والنفوذ وأضاف بأن الشعب الان ينظر لتطابق وجهات النظر بين المكون العسكري وجماعة الاصلاح ، ليس بنظرة شك لكن باعتبارهم في خانة الذين يودون قطع الطريق علي الثورة، وبالتالي فان هذا الأمر خلق أجواء مشحونة بالاستقطاب.

ولفت الي ان هذا السلوك ،وكذلك الاعتصام نفسه ،يصب في خانة (تكبير الكوم) وقال انه اسلوب لا يعكس النفوذ الحقيقي لاصحابه ، وأشار الي أن الاتحاد الاشتراكي سيء الذكر و المؤتمر الوطني كذلك استخدم  اسلوب الحشود المجلوبة فما نفع .

وأوضح بأن ما  يجري علي صعيد انقسامات قحت ،دليلا علي الرغبة في المناصب والمحاصصة علي حساب البرامج والمبادئ، وقال كرار أن ما يقوله المكون العسكري يدل علي اصرار العسكر علي الحكم وتسيد المشهد الانتقالي.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى