اخبار السودان

تحرير السودان “جناح الريح” : مشاكسات شركاء الانتقالية ادت الى انهيار البلاد

الخرطوم : نبض السودان

اصدرت حركة جيش تحرير السودان برئاسة القائد دكتور الريح محمود جمعة، بيان حول التطورات المأزومة فى البلاد.

وقال البيان ان السودان يشهد تطوراً خطيراً فى ظل حكومة الثورة الانتقالية لدوعى ذات صلة بمطامع وتكتيكات ومشاكسات بين شركاء حكم الفترة الانتقالية اوصلوا البلاد الى انهيار كامل فى مختلف المجالات الحياتية ، حيث تتصارع الأطراف المشاركة فى حكومة الفترة الانتقالية فى معركة عبثية فى محاولة لكسب الذات والحزبى من مكتسبات الدولة ولا يبالون بطموحات وتطلعات الشعب السودانى الذي ثار طلباً للحرية ، السلام والعدالة بعد أن أسقط حكومة الحروب والجوع فى ثورة ديسمبر المتراكمة.

أكدت فشل الحكومة فشلاً ذريعاً فى تحقيق اشواق الشعب السودانى وخصوصاً قضية إقليم الشرق المستحقة التى لا تنفصل عن حقوق بقية الأقاليم أيضاً، غير أن من الضرورة يتم معالجة هذه المطالب بناءاً عن الحقوق الشعبية بعيداً عن التقاطعات الحزبية واوضحت انه وبناءاً على المعطيات التي يشهدها البلاد ان قضية اقليم شرق السودان قضية عادلة لا احد ينكرها وتعرض للظلم والتهميش الواسع وعلى الحكومة أن تتحمل مسؤوليتها فى إعطاء حقوق أهل الشرق دون تأخير وان الحركة مع أرجاء كافة اموال وممتلكات الوطن المنهوبة بالقانون عبر مفوضية محاربة الفساد مع عدم تشريد موظفى وعمال الدولة إلا ثبت تعينه دون الإجراءات السليمة ومحاسبة مرتكبى الجرم فى المال العام وشددت علي ضرورة تشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة تماماً على أن تدير الفترة الانتقالية بنجاح، وان يتفرغ الاجسام والكيانات السياسية لإعداد نفسها لخوض الانتخابات و رفض الشعب لاى فكرة تقويض على السلطة الشرعية فى البلاد والاتفاق على حظر الانقلابات من أى جهة كان وينص ذلك فى الدستور اضافة الى الإسراع فى تسليم مرتكبى جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية فى مناطق الحروب بالسودان للمحكمة الجنائية الدولية.

وقال البيان خروج اليوناميد أفرز واقع مغاير سئ امنياً فى دارفور نتيجة لغياب إرادة وطنية صادقة فى حماية المدنيين وغياب برامج استراتيجية موحدة لتقديم رؤية لحل أزمات الوطن.وطالبت فرض هيبة الدولة وتطبيق القانون لحماية الشعب السودانى من الانهيار والانفلات الأمنى المقصود الذى استشرى فى جميع مدن وقرى وارياف السودان.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى