غير ذلك

الاء المبارك لوشي .. تكتب ممكن دقايق بس من وقتك ؟

الخرطوم:

بالرغم من انه مجتمعنا يتمتع بي كثير من القيم الإنسانية النبيلة
الا ان هنالك خلل واضح في تفكيرنا البشري المختلف عن بعضنا البعض واللي بيتحكم بي شكل كبير جداً في كل تصرفاتنا !
كلنا تابعنا قصة الطفل المخطوف كما وصفه البعض وبعض الناس نسبته لهم !

واضح انه هنالك عتاب حقيقي يتمحور حول نقطه وحده اللي هي “المعيشة” لانه دي ما بلد الواحد ممكن ينعم فيها بي راحة بال بسيط فبالتالي الواحد بيتصرف تصرفات قد تكون خارج نطاق إرادته

لو ختينا احتمالات لقصه الطفل:

١-الام مطلقه وما قادره على تربيه الطفل (اتخلصت منه عن طريق اعطاءه لأسره مقتدره)

٢-الطفل مخطوف !! هنا حنضع مليون استفهام نظرًا للأسباب والدوافع

٣-طفل غير شرعي ! كما هو حال كثير من أطفال الشهوات العابرة

طيب نتناول الموضوع من اول احتمال هو عدم القدره على التربيه (مشكله الفقر) اذا كان هذا المجتمع اللي خرج لتحقيق مطالب حقيقيه ونجح بإسقاط النظام البائد ليه ما نظر لي إصلاح ما يتعلق بالمشاكل الحقيقية المشاكل البتخلينا نتخلى عن اهم قيمه ربنا ممكن يديها لي بني ادم (الانسانيه).

التغيير دا ما عشان عيش ودقيق وزيادة أسعار يخوانا لانه المشكله الحقيقية انو احنا اتخلينا عن مبادىء كتيره وإلا ماكان في شخص فينا فكر يخطف طفل او يغلط غلط بسبب علاقة حب نتيجتها الأطفال الضحايا اللي ماليين دار المايقوما وللأسف فاقدين للرعاية الطبيعية وكثير منهم بموتو ! او رجل بي كامل وعيه يحول زوجته لضحيه ولا اب يغتصب بناته وقصص ماليه البلد

افتكر الناس تراجع حساباتها ونوعى حبه بس انو الحياة الكريمة ما لقمة عيش وشغل قروشو كتيره وبنزين مدعوم …الخ
لانها تعتبر مكملات للحياة و ما حيكون عندها اَي قيمة اذا ماكان في شي حقيقي الواحد ممكن يناضل عشانه لانو بي بساطه الحياه البدون دين مابكون فيها مبدأ !

علما بأن الطفل تم تسليمه للشرطة ونقلوه دار المايقوما نظراً لعدم ظهور أسرته الحقيقية.

شيء مؤسف حال أطفال مساكين لا حول لهم ولا قوة حينشأو في ظروف قاسيه وبتخلي المجتمع يعاين ليهم بي مليون عين
اذا كانت شفقه او نبوذ او استفزاز او او او
اعتقد لابد من كل شخص فينا يقعد مع نفسه ويراجع تصرفاته كلها وماف شخص كامل بس الشخص لازم يسعى للصلاح الداخلي ثم المجتمعي وقتها حننتهي من السرقات والخطف والعنف ضد المرأة والاغتصاب واتباع الشهوات والكذب والنفاق والعادات السيئة الماليه حياتنا ونحيى بي حياة كريمه .

عذراً للاطاله وانا اتكلمت بمنظور واقعي جداً وربنا يصلح حال البلد
تحياتي

0%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى