حوادث وجريمة

الشرطة تكشف تفاصيل جديدة حول مقتل “صاحب ركشة” بمدينة بحري

الخرطوم – نبض السودان

كشفت الشرطة السودانية تفاصيل جديدة عن وجود جثة الشاب المقتول بمدينة بحري .

وقال البيان ان شرطة محلية بحرى تلقت مساء الثلاثاء إتصالاً هاتفياً من طاقم عربة النجدة المرتكزة بدائرة الإختصاص يفيد بالعثور على جثة لشخص مجهول الهوية بالقرب من مصنع (سليدور) للبوهيات بالمنطقة الصناعية بحرى ،

وبحسب متابعات المكتب الصحفي للشرطة تم تدوين بلاغ بالرقم (1177) تحت المادة (51) من قانون الإجراءات الجنائية اُسند التحري للضابط المناوب الذي تحرك و برفقته عدد من فرقة المباحث و قوة مسرح الحادث وبوصولهم وبمعاينتهم الفنية مسرح الحادث ، وجدوا الجثة بالقرب من مجرى الصرف الصحي و تبين أنها لشاب في العقد الثاني من العمر أسمر اللون يرتدى زيّاً بلون أحمر وأخضر ( فانلة وبنطال ) وعليها آثار جروح في الفخذين والبطن وهناك نزيف من الأنف .

وحضر ذوي المجني عليه وتعرفوا على الجثمان بأنه لإبنهم ويُدعى مازن الجيلى يقيم حى الديوم بحرى ، وافادوا بأنه خرج من المنزل يقود ركشة للعمل مساء يوم/13/ سبتمبر 2021

تم إتخاذ كافة الإجراءات الجنائية بقسم بحرى شرق و تسليم الجثمان لذويه بموافقة النيابة المختصة بعد إكتمال التشريح
تم إستنفار قوة مباحث شرطة الولاية والفيدرالية للقبض على الجناة بعد الوصول الي دلائل تكشف هوياتهم بعد التحري مع عدد من الشهود من سائقى الركشات الذين أفادوا أن أربعة أشخاص مخمورين ركبوا مع المجنى عليه فى مشوار بعد أن رفض معظم السائقين أخذهم .. والجدير بالذكر أن جثمان المجنى عليه وجِدَ كاملاً وليس عليه آثاراً سوى النزيف والجروح ..

نوكد أن شرطة دائرة الاختصاص و المباحث تبذل جهود مقدرة للقبض على الجناة ، وتكملة الإجراءات وتقديم المتورطين للعدالة .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى