صحة و تكنولوجيا

تصريح مفاجئ من الصحة العالمية حول الجرعة الثالثة للقاح كورونا

رصد – نبض السودان

كشف خبراء من منظمة الصحة العالمية ووكالة الأغذية والعقاقير الأمريكية اليوم الإثنين، أن إعطاء جرعة معززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لكل السكان غير مبرر في الوقت الحالي.

وأفاد هؤلاء الخبراء في مجلة “ذي لانسيت” الطبية البريطانية بأن “هذه اللقاحات المحدودة العدد ستنقذ عددًا أكبر من الأرواح البشرية إذا ما أعطيت إلى أشخاص يعتبرون معرضين جدًا للإصابة بشكل خطر من كورونا ولم يتلقوا اللقاح بعد”.

وأوضحت مجموعة الخبراء الدوليين هذه المؤلفة من اخصائيين من منظمة الصحة ووكالة الأغذية والعقاقير الأمريكية وهيئات بحثية عدة في العالم، أن “البيانات الراهنة لا تظهر الحاجة إلى جرعات لقاح معززة للسكان عمومًا والذين تبقى فاعلية اللقاح عالية في صفوفهم حيال الأشكال الأخطر”.

إلى ذلك، بدأت دول بإعطاء هذه الجرعة المعززة إلى بعض فئات المجتمع تشمل المسنين بعد ستة أشهر على تلقيحهم، والأشخاص الذين يعانون من مناعة ضعيفة.

ولتبرير ذلك، أشارت هذه الدول إلى تراجع في فاعلية هذه اللقاحات في مواجهة المتحورة دلتا وهي فاعلية تتناقص مع مرور الوقت.

كما، رأى الخبراء في “ذي لانسيت” أنه حتى لو تراجعت نسبة الأجسام المضادة لدى الملقحين فهذا لا يعني أن اللقاحات أقل فاعلية في مواجهة الأشكال الخطرة من المرض.

وشدد هؤلاء على أن جانبًا آخر من الاستجابة المناعية المعروفة بالمناعة الخلوية تبدأ عملها لكن لا يمكن قياسها بسهولة.

إلى ذلك، اعتبر الخبراء أنه من الأفضل العمل على التوصل إلى جرعات معززة معدة خصيصا لمواجهة المتحورات المقاومة التي قد تظهر في المستقبل بدلا من إعطاء جرعات إضافية من لقاحات موجودة راهنا.

وبدأت بعض الدول تطعيم السكان بجرعة ثالثة معززة لبعض فئات المجتمع تشمل المسنين بعد ستة أشهر على تلقيحهم، والأشخاص الذين يعانون من مناعة ضعيفة.

وفي سياق متصل اعلنت منظمة الصحة العالمية، إن فيروس كورونا “سارس كوف 2” من المرجح أن “يبقى معنا” في ظل استمرار تحوره في البلدان غير المطعمة في جميع أنحاء العالم وتضاءل الآمال السابقة في القضاء عليه.

وخلال كلمة للدكتور مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي، قال إنه يعتقد أن هذا الفيروس موجود “ليبقى معنا” وسيتطور مثل فيروسات الأنفلونزا الجائحة، وسوف يتطور ليصبح أحد الفيروسات الأخرى التي تؤثر علينا.

وبدورهم قال مسؤولون في منظمة الصحة العالمية في وقت سابق إن اللقاحات لا تضمن أن يقضي العالم على “كوفيد 19” مثل الفيروسات الأخرى، حسبما ذكرت شبكة “سي إن بي سي”.

وحذر العديد من خبراء الصحة البارزين، بمن فيهم كبير المستشارين الطبيين للبيت الأبيض الدكتور أنتوني فاوتشي وستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة “موديرنا” المنتجة للقاح “كوفيد”، من أن العالم سيتعين عليه التعايش مع هذا المرض إلى الأبد، تماما مثل الإنفلونزا.

وذكر رايان في مؤتمر عقد يوم الثلاثاء الماضي، قائلًا: “البشر ادعوا  أننا سنقضي على الفيروس أو نستأصله. لا، هذا الأمر مستبعد جدا جدا”.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى