صحة و تكنولوجيا

دعم ألماني يصل السودان

الخرطوم – نبض السودان

تسلمت وزارة الصحة الإتحادية امس السبت شحنة من لقاح كوفيد- 19 أسترازينيكا تقدر بـ (357) ألف جرعة من ألمانيا.

و قد تلقت الوزارة في السابق أكثر من مليون جرعة من لقاحات أسترازينيكا، (828) ألف جرعة عبر مرفق كوفاكس وأكثر من (218) ألف جرعة من فرنسا ، بالإضافة إلى أكثر من 600,000 جرعة كوفيد-19 مفردة من لقاح جونسون وجونسون تبرعت بها الولايات المتحدة عبر مرفق كوفاكس.

وكان في استقبال الشحنة في مطار الخرطوم  كل من المسؤول القومي لحملة التطعيم بلقاحات كوفيد-19 د. عبد الملك الهدية، و دكتور خالد بدرالدين مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة، ومعالي توماس تيرستيجن، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في السودان، ومديرة منظمة اليونسيف بالسودان مانديب أوبراين، وممثلة منظمة الصحة العالمية دكتورة انيتا هينزل مان.

وقد تم تسليم اللقاحات بدعم من اليونيسيف عبر كوفاكس، وهو تحالف تشارك في قيادته منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين والتحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة، الذي يعمل على التوزيع العادل للقاحات كوفيد-19 على البلدان بغض النظر عن دخلها.

وتقدم مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية دكتور خالد بدر الدين في تصريحات صحفية عقب تسلم اللقاحات – بالشكر الوفير لمعالي سفير جمهورية ألمانيا توماس تيرستيجن على الدعم السخي الذي تقدمت به ألمانيا عبر منصة الكوفاكس والشركاء الدوليين ” اليونسيف والصحة العالمية”، واعتبر أن حصول السودان اليوم على (357) ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا سوف يعزز من موقف البلاد من القضاء على الفيروس، وقال ” لقد كانت الجائحة ملهمة لشعور كبير بالتعاون والجهود المشتركة بين الدول على أمل كبح هذا الفيروس والعودة إلى الحياة الطبيعية”، ودعا بدر الدين الصحافيين والمؤسسات الإعلامية بالاستمرار في العمل الوطني ودعم جهود وزارة الصحة ونشر التوعية الصحية اللازمة حتى تخرج البلاد لبر الأمان.

وطمأن بدر الدين على سير حملة التطعيم الثانية وأعلن عن تطعيم أكثر من (150) ألف مواطن بلقاح جونسون أند جونسون منذ بدء الحملة الثانية، وأكثر من (100) ألف مواطن تم تطعيمهم بلقاح أسترازينيكا، و(28) ألف بلقاح سينوفارم.

ومن جهته قال سفير جمهورية ألمانيا الإتحادية بالخرطوم توماس تيرستيجن “يسعدنا أن نعلن عن وصول 357,600 جرعة لقاح أسترازينيكا من حكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية إلى الخرطوم اليوم. بصفتنا ثاني أكبر مانح للمبادرة، نحن ملتزمون بإيجاد حل متعدد الأطراف للجائحة وضمان الوصول العادل والشفاف ومنخفض التكلفة إلى لقاحات كوفيد 19 والأدوية والتشخيص في جميع أنحاء العالم. نحن ممتنون لوجود شركاء موثوق بهم مثل اليونيسيف ووزارة الصحة إلى جانبنا لضمان توزيع الجرعات بكفاءة. يساعد كوفاكس في تطعيم الناس في جميع أنحاء العالم – وهذه هي الطريقة الوحيدة لمنع خطر حدوث طفرات جديدة ثابتة للفيروس. لا أحد في مأمن حتى يصبح الجميع بأمان.”
وفي هذا الأسبوع، تقدر منظمة الصحة العالمية عدد الجرعات التي تم إعطاؤها في السودان بـ 1,129,054 جرعة.

وفي الأثناء قالت مانديب أوبراين، ممثلة اليونيسف في السودان: “يسعدنا أن مراكز التطعيم في جميع أنحاء السودان بدأت المرحلة الثانية من إطلاق التطعيم الأسبوع الماضي. ستمكن هذه الشحنة من لقاحات أسترازينيكا بجانب الشحنات السابقة السودان من الوصول إلى أولئك الذين كانوا ينتظرون جرعتهم الثانية من لقاح أسترازينيكا ليتم تطعيمهم بالكامل. سنواصل دعم وزارة الصحة الاتحادية لتحقيق أهدافها المتمثلة في تطعيم 20% من إجمالي سكان السودان بحلول عام 2021”.

وقد قامت وزارة الصحة الاتحادية بإدراج المعلمين كمجموعة مستهدفة ذات أولوية للتلقيح مع المرحلة الثانية الجارية من التطعيم التي تم إطلاقها الأسبوع الماضي، مع خطط للوصول إلى المعلمين في ولاية الخرطوم عبر 11 مركزاً للتطعيم والمزيد منها في الولايات. تتماشى الحملة مع الجهود المبذولة لتسهيل العودة الآمنة إلى المدرسة نهاية الشهر الجاري.

ويذكر أن منظمة اليونيسيف قامت مؤخراً بشراء خمس وحدات كبيرة السعة من معدات سلسلة التبريد الفائق.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى