اخبار السودان

السودان.. “حركة مسلحة” تتحول الى حزب سياسي

رصد : نبض السودان

أكد رئيس الجبهة الثورية في السودان الهادي إدريس، أن إعادة إصلاح وتنظيم قوى الحرية والتغيير بات أمرًا ضروريًا في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى.

وقال الهادي في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، إن وحدة قوى الحرية والتغيير خاصة في ظل عودة الاخوان المسلمين  إلى السطح، عبر التحركات الإعلامية والتعبوية المحرضة ضد الحكومة الانتقالية بهدف إفشال تجربة السودان الانتقال الديمقراطي التي تمضي الأن.

في السياق أكد بيان صادر عن حركة تحرير السودان المجلس الانتقالي بقيادة د. الهادي إدريس، ناقشت الحركة، خطوات تحولها من حركة كفاح مسلح إلى حزب سياسي، بحضور الهيئة القيادية العليا والمكتب التنفيذي ومستشاري الحركة.

كما كشف رئيس الحركة، عن قيام ورشة عمل لمناقشة عملية تحول الحركة إلى حزب سياسي خلال الأيام القادمة؛ لافتا أن هذه الورشة ستناقش عدة محاور تتعلق بهذه العملية منها محور يناقش الرؤية السياسية للحركة، والموارد الاقتصادية المساعدة في عملية التحول السياسي، إضافة إلى الأمور المتعلقة بالتنظيم وتطويره من ناحية مؤسسية وإدارية.

وقدم رئيس الحركة تنويراً للحضور عن المسار التاريخي للإعلان السياسي لقوى الحرية والتغيير الذي تم توقيعه.

كانت قد وقعت الجبهة الثورية مع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير وحزب الأمة القومي على الإعلان السياسي في الثامن من سبتمبر الجاري المتعلق بوحدة تحالف قوى الحرية والعمل على استقرار الفترة الانتقالية في السودان.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى