اقتصاد

عودة المعاملات المصرفية بين السودان ودولة أوربية

عودة المعاملات المصرفية بين السودان وبولندا

أكد الملتقى الاقتصادي السوداني البولندي الذي انعقد اليوم بين قيادات اتحاد اصحاب العمل وممثلي الشركات السودانية والقيادات والشركات بغرفة تجارة وصناعة بولندا عبر تقنية الفيديو كونفرنس اكد اهمية عودة التعاملات المصرفية والتحويلات البنكية المباشرة بين المصارف بالسودان وبولندا ليسهم في تطوير وتنمية علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري واقامة الشراكات الاستثمارية بين البلدين .

واستعرض الدكتور عبد الحليم عيسى تيمان ممثل رئيس اتحاد اصحاب العمل وامين العلاقات الخارجية بالاتحاد خلال الملتقى الذي ناقش آفاق وفرص الاستثمار في السودان وتنمية التبادل التجاري والاستثماري بين السودان وبولندا استعرض فرص ومجالات الاستثمار المتاحة فى القطاعات ذات الاولوية التي طرحتها الحكومة خلال مؤتمر باريس الذي انعقد مؤخرا بالتركيز على مجالات البنية التحتية والزراعة والطاقة والتعدين .

وتطرق تيمان الى مجهودات حكومة الثورة خلال الفترة السابقة علي الصعيد الخارجي التي مهدت لعودة السودان للمجتمع السياسي والاقتصادي الدولي التي تمثلت في ازالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب واعفاء الديون وعودة السودان للتعامل والتعاون مع المؤسسات المالية والاقتصادية الدولية بعودة بعض البنوك العالمية للتعامل مع السودان لافتا الى اعلان بنك دوتش بانك الالماني استئناف التعامل مع البنوك السودانية وفقا لخطاب السفارة السودانية بالمانيا لوزارة الخارجية داعيا الى اهمية تسارع الخطي والاجراءات من الجانبين لاكمال تكوين مجلس الاعمال السوداني البولندي المشترك .

كما اشار تيمان خلال الملتقى الى الجهود التي بذلت في مجال الاصلاحات الاقتصادية وما ترتب عليها من استقرار سعر الصرف وتراجع نسبة التضخم الى جانب الاصلاحات القانونية باجازة قانون الشراكة بين القطاع العام والخاص وقانون الاستثمار الجديد الذي منح مزايا متعددة للمستثمر الاجنبي منوها الى حوجة السودان للشراكة من اجل توطين التكنلوجيا مع الجانب البولندي والاستفادة من خبراتها فى مجالات صناعة الادوية وتشكيل المعادن والاثاثات.

من جانبه استعرض مارك كلوزيسكو رئيس غرفة تجارة وصناعة بولندا رؤية الجانب البولندي لتطوير وزيادة التبادل التجاري والاقتصادي مع السودان مبديا استعداد القطاع البولندي الدخول فى استثمارات احادية ومشتركة في السودان باستهداف قطاعات مهمة لافتا الى ان بولندا تستهدف خلال المرحلة المقبلة تعزيز التعاون مع افريقيا وان السودان بموقعه الجغرافي وامكانياته وموارده يمثل فرصة جاذبة ومرشحا ليكون وجهة الاستثمارات البولندية والمدخل للدول الافريقية منوها الى اهمية توفر البيئة الملائمة للاستثمار من حيث التشريعات والضمانات للمستثمرين .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى