اقتصاد

السودان.. استئناف الإنتاج بمصنع عدادات الكهرباء بمواصفات عالية

الخرطوم – نبض السودان

 

دشّن المهندس جادين علي عبيد وزير الطاقة والنفط اليوم استئناف الإنتاج بمصنع عدادات الكهرباء السوداني بطاقة إنتاجية بلغت (2) الف عداد في اليوم بمواصفات فنية عالية وبطرق متطورة عالجت المشاكل السابقة بابتكار حلول متقدمة تواكب بيئة السودان وتفادي مشاكل الأعطال.

وقال وزير الطاقة ان استئناف العمل يعتبر تحدي كبير للمعوقات والمشاكل الإدارية والمالية التي أدت الي إيقاف الإنتاج من قبل بسبب ندرة العملة الصعبة في استيراد الخام من الخارج ، كاشفاً عن بداية العمل بإنتاجية عالية من شأنها ان  تسهم في حل إشكاليات العدادات التي تواجه المواطنين ، موضحاً ان المصنع يمتلك قدرات تقنية عالية ولديه شراكات قيمة مع جهات بحثية أمثال جامعة الخرطوم وغيرها.

موكداً ان المصنع بهذه الخبرات والتقنيات استطاع ان يتأهل الي منظمات دولية تعمل في هذا المجال وان التكنولوجيا التي يستخدمها كانت مصدر جذب لاستثمارات كثير من دول الإقليم التي طلبت خدماته، بجانب ان المصنع يعمل علي توطين هذه الصناعة داخل السودان بشقيها تصنيع المواد وابتكار التقنيات مما ساعد علي توفير العملة الصعبة بجانب انه يعمل علي تأهيل كوادر سودانية مقتدرة في هذا المجال.

معلناً استعداده لدعم مشروعات توسعة العمل وزيادة الإنتاج لاسيما ان المصنع ينتج عدادات متنوعة ومنها عدادات تعمل بنظامين حساب الكهرباء الداخلة والخارجة تواكب مستقبل الطاقات المتجدة  منها الطاقة الشمسية للاستفادة من مشروعات الطاقة الشمسية وفق السياسات الجديدة.

واعتبر المهندس عثمان ضو البيت المدير العام لشركة كهرباء السودان القابضة  ان إعادة تدشين العمل اليوم بمصنع العدادات التابع للشركة السودانية للتوزيع مجهود كبير يتمثل في تطوير وتحديث العدادات لتواكب بيئة وظروف السودان وان المصنع يعتمد علي العمالة السودانية بنسبة 100% معتبراً انها تشكل مورد بشري مؤهل بالعلم والخبرة والمعرفة من اجل خدمة الوطن وان ما يقوم به المصنع من توفير لهذه العدادات التي كانت تشكل هاجس كبير للمواطنين  يعتبر نجاح كبير بجانب ان المصنع يتجه الي انتاج كميات كبيرة لمقابلة احتياجات المواطنين .

وقال المدير العام لشركة توزيع الكهرباء المهندس امين عثمان يوسف ان إعادة الإنتاج بالمصنع ودخوله دائرة الإنتاج في ظل شح العدادات يعتبر مجهود كبير من العاملين يسهم في توفير العدادات بطرق حديثة راعت فيها معالجات كافة الإشكاليات السابقة للعدادات حتي تكون اكثر سلامة وتاميناً من الحريق بسبب امطار الخريف وغيره ، بجانب ان إضافة خط جديد للإنتاج تم بابتكارات المهندسين السودانيين وهذا ما يوفر للوطن عمله حره كانت تخصص للاستيراد او الدعم الفني ، موضحاً ان المصنع يعمل علي تغطية الحوجة المحلية ويتجه لتغطية دول الجوار الافريقي والعربي التي طلبت خدماته ومنتجاته التي تتمتع بجودة عالية بموجبها حاز المصنع علي شهادتي مطابقة العداد السوداني وبرنامج بيع الكهرباء لمواصفات منظمة معايير كهرباء الدفع المقدم.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى