أعمدة الرأي

سهير عبدالرحيم – شكراً جميلاً

اعمدة الرأي

بسم الله الرحمن الرحيم

سهير عبد الرحيم kalfelasoar76@hotmail.com

يوم الأربعاء الماضي كتبت مقالاً بعنوان إلى الكرام ناشدت فيه أهل الخير بدعم المعلمات اللائي يعملن في تصحيح إمتحانات الشهادة السودانية ، وقد جاء المقال عقب زيارتي لمركز تصحيح إمتحانات مادة اللغة الإنجليزية بحي العمارات بالخرطوم .

فوراً وعقب نشر المقال جاءت الإستجابة الأولى و السريعة جداً من اللواء عادل العبيد المدير العام للمؤسسة التعاونية الوطنية والذي أرسل عربة ثلاجة ضخمة تحتوي على مجموعة كبيرة من الاحتياجات الضرورية و المواد الغذائية .

كانت عبارة عن عدد خمسة كراتين شاي حب الكرتونه الواحدة بها١٢رطل شاي و عدد خمسة كراتين عدس
الكرتونه بها ١٢ كيلو وعدد ٥ كراتين أرز الكرتونة بها ١٢كيلو و عدد خمسة كراتين صابون بودرة الكرتونة بها ١٢ كيلو

وعدد عشرة كراتين شعيرية الكرتونة بها ٢٤ كيس وعدد عشرة كراتين معكرونة الكرتونة بها ٢٤ كيس و عدد عشرون صندوق كبير زادنا الصندوق به عشرون عبوة

وعدد عشرة صناديق سكر الصندوق به عشرة كيلو وعدد خمسة كراتين بصل الكرتونة بها عشرة كيلو بصل مجفف

الاستجابة تلتها استجابة من قوات الدعم السريع بالتبرع بعدد ثمانية وعشرين من الخراف ، وعدد كبير من جوالات السكر والفول وجوالات العدس والارز و الحليب و البصل والشاي والزيت

المبادرة التي و رغم تأخرنا في الكتابة عنها إلا أن الصديق الفنان و الكوميديان فخري هو صاحب الفكرة و هو من طلب مني زيارة المدرسة و الوقوف على حال المعلمات .

وقد أثمر مجهوده دعم من جهاز المخابرات العامة بوجبة عشاء للمعلمات و مشاركة في ليلة ترفيهية تحت رعاية جوائز من أبو الفاضل بلازا وزعت للمعلمات و المعلمين كما تبرع اللواء مدثر عبدالرحمن مدير الإدارة العامة للمرور بمبلغ خمسين ألف جنيه للمساعدة في وجبة العشاء .

وشارك الفنانون الجميل صلاح ولي و الرائع طلال الساتة و الصوت الشجي عمر احساس بفاصل من الأغاني جعلت المعلمين يشعرون بتقدير المجتمع لدورهم الكبير .

غداً سنقيم يوماً ترفيهياً آخر للمعلمين وهذه المرة سيكون بمدينة بحري بمركز الامتحانات هنالك .

شكراً نبيلاً لكل الذين استجابوا لنداءنا و فخري ….و في ميزان حسنات الجميع .

خارج السور :

لجنة التمكين ….مازلنا في انتظار كشف بحساباتكم البنكية قبل التمكين و بعده ….؟؟؟

نقلاً عن الانتباهة


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى