اخبار السودان

السودان يقدم “للامم المتحدة” خطة وطنية لحماية المدنيين

الخرطوم: نبض السودان

أعلن السودان، الأحد، التزام حكومة الفترة الانتقالية بحماية المدنيين بعد الخروج الكامل للبعثة الأممية لحفظ السلام في دارفور من السودان.

واستعرضت الآلية الوطنية لحماية المدنيين في السودان خلال اجتماع مشترك برئاسة المهندس خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء مع وكالات الأمم المتحدة في السودان إلى جانب دول الترويكا، ودول شركاء السلام، خطتها وسبل التعاون المشترك بين الآلية وشركاء المجتمع الدولي.

وحسب بيان مجلس الوزراء، فقد ناقش الاجتماع الخطة الوطنية لحماية المدنيين في محاورها العشرة، إلى جانب أهم الإنجازات التي حققتها الآلية في الفترة الماضية، وأهم التحديات التي تواجه عمل الآلية وأولويات عملها في الفترة المقبلة.

وأكد المشاركون في الاجتماع دعمهم المتواصل للآلية لتنفيذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين، بجانب التزام حكومة الفترة الانتقالية بتحملها كل المسؤوليات لحماية المدنيين بعد الخروج الكامل لبعثة اليوناميد من السودان.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني على “توفر الإرادة السياسية للحكومة الانتقالية بحماية المدنيين والتعاون والتنسيق التام مع الشركاء الدوليين في هذا المجال”.

وأوضح أن “الآلية الوطنية بصدد القيام بزيارة للولايات دارفور للوقوف على أحوال المدنيين على أرض الواقع”.

وشدد على “ضرورة عقد ورشة من أجل التنسيق وتكامل الأدوار بين الشركاء”.

من جانبها، قالت الدكتورة مريم الصادق وزيرة الخارجية في تصريحات صحفية عقب الاجتماع إن “الفريق الوطني قدم رؤية شاملة للخطة الوطنية لحماية المدنيين مكونة من عشر محاور”.

وأضافت تطرق الاجتماع إلى التحديات التي تواجه عمل الآلية والأولويات التي تعمل على تنفيذها.

وأكدت الوزيرة اكتمال كل الاستعدادات من قبل حكومة الفترة الانتقالية لتنفيذ محاور الخطة الوطنية .

بدورها، أشادت خاردياتا نداي نائبة الممثل الخاص لبعثة يونيتامس والمنسق المقيم للأمم المتحدة بالجهود التي قامت بها حكومة السودان في إنفاذ خطة حماية المدنيين، مؤكدة على ضرورة دعمها وصولاً لتطبيقها وتحويلها إلى نتائج.

يذكر أن اللقاء حضره أيضا الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ وزير الداخلية إلى جانب نائبة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بالسودان ونائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الفترة الانتقالية بالسودان (يونيتامس) وسفراء كل من الإمارات ودول جنوب أفريقيا، وكندا، اليابان، ووتشاد وممثل بنك التنمية الأفريقي.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى