حوادث وجريمة

“كوبرا” تغدر بمدربها السوداني بلدغة قاتلة خلال بث مباشر

رصد : نبض السودان

توفي شاب سوداني في مستشفى عسير بالسعودية، بعدما لدغته كوبرا كان يدربها منذ أكثر من عشر سنوات، وذلك خلال بث مباشر.

الصديقة الغادرة أقدمت على فعلتها، فجر الخميس، وأنهت حياة صاحبها السوداني، منصور علي، بعدما قضى 11 عاما يقدم معها عروضا متنوعة في حديقة عسير، بحسب قناة “العربية”.

وفي الليلة الموعودة، أراد الشاب الثلاثيني بعدما أنهى عروضه أمام الجمهور، أن يتيح لمتابعيه على الإنترنت عرضا آخر مع الكوبرا.

وبدأ الشاب من غرفته الخاصة في المنزل العرض الأخير عبر بث مباشر على موقع “فيسبوك”.

لكن وعلى نحو غير متوقع، تلقى الشاب لدغة قاتلة من الكوبرا، وتم نقله إلى مستشفى عسير، إلا أنه توفي في الحال كون السم كان قد انتشر في كل جسده.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى