اخبار السودان

تحذيرات من الدعوات للثأر جراء حادثة الجنينة

الخرطوم: نبض السودان

طالب تحالف قوى الحرية والتغيير بولاية غرب دارفور مواطني مدينة الجنينة عاصمة الولاية بعدم الاستماع الى الدعوات للثأر جراء حادثة مقتل المواطن “الجميل بشير عبود” التي وقعت نهار اليوم الخميس على أيدي مسلحين مجهولين.
وحذرت في الوقت نفسه من أن يؤدي الاستقطاب الذي بدأ بين مجتمع المدينة- جراء هذه الحادثة- الى الدمار وانتشار العنف في المدينة.
وشهدت مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور الخميس حادث قتل أحد المواطنين بنيران مسلحين يعتقد انتسابهم لإحدى حركات الكفاح المسلح.
ودعت قوى الحرية والتغيير في بيان لها أسرة القتيل للجوء الى القانون للنيل من الجناة، وعدم الرضوخ لدعوات الثأر التي تفضي الى الفوضى والدمار، وقال البيان ان الثأر لا يجدي ولا يعود لأسرة القتيل بالنفع، سوى مزيد من الدمار وانتشار والعنف والعنف المضاد.
وطالب البيان الحكومة المركزية بضرورة الاسراع لتنفيذ بند الترتيبات الامنية لقوات الحركات الموقعة على سلام جوبا، كما طالب حكومة الولاية بعدم السماح لاي فصيل عسكري بالتواجد داخل المدن منعاً لتكرار هذه الحوادث.

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى