اقتصاد

بدعم سعودي يبلغ 40 مليون دولار.. فرز عطاءات حفر 500 بئر في مناطق الهشاشة

الخرطوم : نبض السودان

بدأت اليوم عمليات فتح عطاءات حفر 500 بئر في الولايات المتأثرة بالحرب وولايات الهشاشة عبر المنحة السعودية التي تقدر ب40 مليون دولار لحفر 500 محطة شرب من الابار بالطاقة الشمسية في كل ولايات السودان.

واكد وزير الري والموارد المائية بروفيسور ياسر عباس اهتمام حكومة الفترة الانتقالية بقطاع مياه الشرب في الفترة القادمة وذلك بايلاء هذا القطاع اهمية قصوى بتوفير محطات مياه شرب جديدة وصيانة المحطات القائمة مؤكدا علي اهمية تعريف العلاقة المؤسسية الواضحة بين الحكومة الاتحادية “وزارة الري المركزية” وهيئات مياه الشرب في الولايات ، تشريعيا لما بها كثير من التشوهات لترقية قطاع مياه الشرب الآمنة لكل الشعب السوداني.

وقال خلال فرز مظاريف العطاءات المقدمة من قبل الشركات السعودية اليوم بوزارة الري نعلم من اوليات حكومة الفترة الانتقالية هي تثبيت السلام لذلك تم اعطاء اولوية للمناطق المتأثرة بالحرب في دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الازرق لتثبيت دعائم السلام وتوفير مياه الشرب ايضا للنازحين.

وشكر الوزير الحكومة السعودية لتوفير المنحة للشعب السوداني ، واشار الى انه تم التشاور مع الاخوة في الولايات لتحديد المواقع بالصورة التي تنبني على معلومات الأطلس المائي الذي تم تجهيزه بالوزارة و الذي يحدد التجمعات السكانية واقرب موقع لمصدر مياه الشرب مشيرا الي انه تم التشاور مع الولايات ومراجعة الاطلس المائي وتم اختيار مواقع هذه المحطات .

من ناحيته كشف مدير وحدة تنفيذ السدود المهندس مستشار محمد نور الدين جملة المنحة السعودية لحفر أبار مياه الشرب بولايات السودان المختلفة والتي بلغت 100 مليون دولار بواقع 20 مليون دولار لعامين وقال الان تم تخصيص 40 مليون دولار لبدء العمل في مناطق الهشاشة والحروب على أن تستكمل المنحة خلال الأعوام المقبلهة.

وأشار إلى تقسيم المنحة إلى ثلاثة حزم أبرزها الحزمة الثالثة والتي خصصت لولايات دارفور الخمسه بواقع 200 بئر إلى جانب ولاية النيل الأزرق وولايات شرق السودان متوقعا أن يبدأ تنفيذ العمل في حفر الآبار في الخامس عشر من أكتوبر المقبل ،مشيرا في تصريحات صحفية محدودة إلى اهتمام الحكومة الانتقالية بتوفير مياه الشرب باعتبارها من أولويات الفتره الانتقالية


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى