اخبار السودان

السفير الإماراتي يشيد بتجربة السودان في مكافحة الإرهاب والتطرف

الخرطوم- نبض السودان

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، مشاورات واسعة حول ملف الإرهاب والتطرف ونبذ خطاب الكراهية ، بمقر الأكاديمية العليا للدراسات الاستراتيجية والأمنية.

وامتدح سفير دولة الامارات العربية المتحدة بالخرطوم حمد الجنيبي  في تصريحات رصدها محرر “نبض السودان” تجربة السودان في ذات الخصوص، وقال إن بالإمارات العديد من  الجنسيات التي أتت من كل حدب وصوب  واختارت  ان يكون التسامح والتعاون والتعايش هو الهدف .

وأضاف بان قادة الإمارات الملهمين ابتداءا من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، وأن الأخوة الإنسانية هي الأمر الذي علينا ان نقبض عليه بالنواجز  مشيرا الي تجارب بلاده العديدة في ذلك .

وقال الجنيبي ان زيارة شيخ الأزهر وكذلك باب الفاتيكان الي الإمارات وتوقيعهم على وثيقة الأخوة  الإنسانية تؤكد نهج الامارات في طريق التسامح ولفت الي انه كان أمرا ملهما وامرا جيدا للتعايش الإنساني .

وشدد السفير الإماراتي ان بالمنطقة الكثير من خطابات الكراهية، وتابع “لكن بتفكيرنا وتعاوننا نستطيع أن نقدم الكثير من الأمور التي فيها خيرا لعالمنا وخيرا لامتنا وأخيرا لمنطقتنا ” وعول علي تجربة السودان .

وقال سنستفيد من تجربة السودان وتجارب الدول التي قدمت تجربتها سواءا هولندا ورواندا بورندي او من جنوب افريقيا وأكد بأن  تجربة السودان أمرا ملهما وقطع بتشجيع بلاده للخرطوم بالسير على هذا الاتجاه .

ورحب السفير بتجارب السودان، وبنظرة أبناء هذه البلد الغالية لمستقبلها علي حد تعبيره ، واعتبرها تجارب جديرة بالاحتفاء ،وقال إن شعب السودان، وقادته رسموا مستقبل افضل له ، حيث قرروا ان يتسامحون ولهذا سيسجل التاريخ التعايش بين المدنيين والعسكريين لمستقبل السودان .

ولفت الي دولة الامارات وهي تستشرف العقد المئوي الثاني بعد ان انهت (50) عاما رأت بأن التسامح هو الهدف الاسمي ،حيث  كان العام 2019م ،عاما للتسامح في الإمارات .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى