اخبار السودان

آلية تنفيذ مبادرة حمدوك تعقد أول اجتماعاتها غداً واتجاه لضم أعضاء جدد 

رصد : نبض السودان

تعقد الآلية الوطنية المكلفة بتنفيذ مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك حول الانتقال الديمقراطي، أول اجتماع لها غدا الأربعاء.

وفيما كشف رئيس الآلية فضل الله برمة ناصر، عن اتجاه لإضافة أعضاء جدد من نساء و شباب الثورة وأحزاب سياسية، نفى نائب رئيس الحركة الشعبية ياسر عرمان أن تكون المبادرة مدخلا للمصالحة مع منسوبي النظام القديم.

وقالت مصادر مطلعة في مجلس الوزراء لـ”القدس العربي” أمس ” تم إرسال الدعوات لجميع أعضاء مبادرة آلية إنفاذ مبادرة الطريق للأمام لأول لقاء غدا الأربعاء في قاعة الصداقة في الخرطوم حيث سيقدم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك كلمة، وبعدها يبحث المجتمعون مقترحات لمناهج العمل التي ستتبعها الآلية خلال الشهرين المقبلين”.

وقال رئيس الآلية فضل الله برمة ناصر رئيس حزب الأمة (كان يرأسه الصادق المهدي) ” البداية ستكون بعصف ذهني حول عَمل المبادرة ووضع الخُطوط العريضة له. كما أنّ الآلية لن تستثني أحداً وستتصل بكل الأحزاب السياسية ومؤسسات الرأي العام والجامعات لأخذ رأيهم” حسب قوله.

وقلّل حسب ما نقلت عنه صحيفة “الصيحة”، من “وجود عناصر مُتشاكسة داخل الآلية” ورأى أنّ “رأي الأغلبية هو الذي يمضي، وهو دليل صحة وعامل إيجابي”.

وحول وجود عناصر من النظام السابق في الآلية، قال ناصر إنّ “الوثيقة الدستورية قالت بوضوح إن الذين ميّزوا أنفسهم قبل سقوط النظام يُمكن مشاركتهم، أما الذين انتظروا إلى أن دقّت النقارة ما في طريقة لهم في المُشاركة، عليهم الانتظار إلى ما بعد الفترة الانتقالية ومشاركتهم في الانتخابات”.

وتابع : “سنقوم بزيادة تمثيل المرأة داخل المبادرة، وسندخل أيضاً شباب الثورة، وهناك أشياء بحاجة إلى عسكريين، سوف نقوم بإدخالهم، وكذا أصحاب المبادرات السابقة مثل مبادرة جامعة الخرطوم، بشكل عام هذه المبادرة سوف تكلل مساعيها بالنجاح”.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى