اخبار السودان

السودان.. احتجاجات بسبب قطوعات الكهرباء في بورتسودان

رصد : نبض السودان

سيّرت فعاليات المجتمع المدني بمدينة بورتسودان حاضرة ولاية البحر الأحمر- شرقي السودان، امس الأحد، موكباً للاحتجاج على انقطاع التيار الكهربائي في المدينة لأوقات طويلة، إثر توقف البارجة التركية التي تغذيها عن العمل.

وندد المشاركون في الموكب، بتقصير الحكومة الاتحادية في التعامل مع ملف الكهرباء وأثر ذلك في الانقطاع المستمر للإمداد الكهربائي لأكثر من «12» ساعة يومياً.

وتوقفت البارجة التركية التي تمد مدينة بورتسودان بالكهرباء عن الخدمة تماماً يوم الخميس الماضي، بسبب نفاد الوقود.

وأعلنت إدارة توزيع كهرباء البحر الأحمر، عن قطوعات يومية في حدود «11» ساعة لخروج البارجة عن الخدمة بسبب مديونياتها على وزارة المالية.

وقالت الشركة إن برنامج القطوعات سيكون بواقع «6» ساعات نهاراً و«5» ساعات للفترة المسائية.

وبعثت إدارة البارجة التركية، في وقتٍ سابقٍ، خطاباً إلى والي البحر الأحمر ووزارة الطاقة بشأن أهمية دفع المديونيات.

ونوهت إلى تلقِّيها وعوداً مُتكرِّرة من شركة الكهرباء ووزير الطاقة ووالي البحر الأحمر بسداد المديونيات منذ أغسطس من العام الماضي ولم يتم الالتزام بتنفيذها.

ورفع المواطنون المُحتجون، مذكرة تسلّمها الأمين العام لحكومة ولاية البحر الأحمر، الوالي بالإنابة مجدي إبراهيم، وعبره إلى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك.

وطالبت المذكرة بضرورة إيجاد حل سريع لمُشكلة دفع مديونية البارجة التركية، والوفاء بالتزامات توفير الفيرنس للبارجة بصورة مستمرة.

ونادت المذكرة بتشكيل لجنة لمُتابعة القضية مع الجهات المَعنية، ومُتابعة الوفاء بالتزامات البارجة التركية المالية والفنية، علاوة على استكمال محطة كهرباء سيمنس الألمانية بالشاحنات بصورة فورية.

من جانبه، وعد الوالي بالإنابة مجدي إبراهيم بالانابة، بتسليم المذكرة إلى الجهات المعنية، وأشاد بمستوى الوعي في المطالبة بالحقوق.

وأعلن أن أزمة الكهرباء في طريقها إلى الانفراج، ونوه إلى سداد الحكومة مبلغ «5» ملايين دولار للبارجة التركية لحل جُزءٍ من المديونية.

وكانت وزارة المالية، وجهت هيئة الموانئ البحرية، السبت، بدفع خمسة ملايين دولار أمريكي، لصالح سداد مديونيات مستحقة للبارجة التركية بما يمهد لعودة تغذيتها ولاية البحر الأحمر بالكهرباء.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى