اخبار السودان

“أبيي” تتصدر مباحثات حمدوك في جوبا

رصد : نبض السودان

أكد رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، أن حل “قضية أبيي” لن يستعصى على الأطراف في السودان وجنوب السودان، طالما أنها قد تمكنت من طي صفحات الحرب وتحقيق السلام والاستقرار في البلدين خلال الفترة الماضية.

جاء ذلك خلال اجتماع حمدوك مع ” اللجنة القومية من أجل الحل النهائي لقضية أبيي – جنوب السودان” أمس بجويا.

وكانت مجموعة مسلحة، شنت هجوماً في يناير من العام الماضي على قرية بمنطقة أبيي، راح ضحيته أكثر من 30 قتيلاً وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال، وهو ما أشغل الحدود بين السودان وجنوب السودان.

وأشارت قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي “يونيسفا”، إلى مقتل 32 شخصا على الأقل وإصابة العشرات، نتيجة هجوم شنه أفراد مسلحون من قبيلة المسيرية على قبيلة الدينكا في قرية كولوم، شمال غرب بلدة أبيي.

واجتمعت اللجنة بالوفد السوداني برئاسة رئيس الحكومة، وناقشا خلال الاجتماع ملف قضية منطقة أبيي، وقامت اللجنة بتسليم كافة الوثائق المتعلقة بالقضية لحمدوك والوفد المرافق له.

وشدد الطرفان على الحلول المرضية للمسالة، والتي تعتمد على نهج الحوار للاستمرار في مناقشة القضية، في إطار تحسين العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

واتفق الطرفان، في ختام اللقاء، على أن يكون هناك اجتماع في القريب العاجل في جوبا أو الخرطوم، لبحث ملف قضية المنطقة مع اللجنة التي شكلتها الحكومة السودانية مؤخرا.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى