اخبار السودان

السودان.. “مجلس الوزراء” يرد على الكاتبه الصحفية “سهير عبدالرحيم” حول قضايا مصابي الثورة

الخرطوم : نبض السودان

اكد مجلس الوزراء انه يولي اهمية خاصة بقضايا مصابي ثورة ديسمبر المجيدة وذلك بتوجيه مباشر من رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك الذي وجه بتكوين لجنة فنية دائمة الانعقاد لمعالجة جميع قضايا المصابين ووفر لها من الموارد مما مكنها من معالجة عدد من القضايا “ولا زال العمل مستمراً بصورة يومية لمعالجة كل القضايا بصورة شاملة.”

وقال الاستاذ خالد عمر وزير شؤون مجلس الوزراء ان حكومة الثورة قامت بجهود كثيفة لمعالجة التحديات التي تجابه المصابين غير انها لم تر مسوغا لنشر هذه الجهود لاعتبارات عديدة اقلها ان هذه الثورة والحكومة ما كانت لتكون لولا دماء وتضحيات هؤلاء الشباب فلا ينبغي ان ينشرعلى الملأ ما هو حق اصيل لكل منهم

الا انه اضاف بان التوضيح الذي ينشره المجلس الان هو قطع لاي تواصل قد يفهم منه ان الثورة تخلت عن ابنائها الشباب وانه يرمي الى توضيح حقائق قد تكون غائبة عن الاعلام العام وتمنع التداول المبنئ على غياب المعلومة الصحيحة في الاعلام الخاص والاجتماعي

وقال بيان مطول نشره الاستاذ خالد عمر في حسابه الرسمي على فيسبوك رصده محرر نبض السودان ردا على مقال نشرفي احد الاعمدة للكاتبة السودانية الاستاذة سهير عبد الرحيم ان الحكومة قد وفرت العلاج لـ430 مصاب ومصابة داخل السودان على نفقة الدولة بالكامل وانها فوق ذلك وفرت العلاج لـ27 خارج السودان في الهند وتركيا على نفقة الدولة والقطاع الخاص في السودان وتم علاج 11 منهم في مصرباستضافة كريمة من حكومة جمهورية مصرالشقيقة اثرطلب تقدمت به حكومة السودان بالاضافة الى اكتمال كافة الترتيبات اللازمة لسفر 13 مصاب خلال الايام المقبلة الى القاهرة.

واضاف البيان ان الحكومة قد وفرت سكنا للمصابين الذين يخضعون للعلاج في الخرطوم (شارع الستين ووسط الخرطوم جوار مستشفي الزيتونة وفضيل والطائف) وتم تأهيله بجميع متطلبات السكن، كما تقوم الحكومة الان بعون استقطبته من هيئة المعونة الامريكية بتوفير وصيانة سكن افضل في اربعة مواقع بالعاصمة الخرطوم.

وفيما يلي نص البيان كاملا:-

نص الرد الذي ارسله مكتب وزير شؤون مجلس الوزراء لصحيفة الانتباهة تعليقاً على مقال الاستاذة سهير عبد الحيم

السيدة:سهيرعبد الرحيم المحترمة تحية طيبة

              طالعنا مقالاً قمت بكتابته بصحيفة الانتباهة بتاريخ 19 اغسطس 2021 عدد رقم 5334 عن قضية مصابي ثورة ديسمبر المجيدة ذكرتي فيه بأنك قد التقيتي بعدد من المصابين اللذين قد اشتكوا من عدم تمكنهم من مقابلة وزير شؤون مجلس الوزراء رغم تقديمهم طلب بذلك منذ ثلاثة أسابيع!

في البدء نحييك ومعشر الإعلاميين الذين يبتغون وجه الحقيقة وكشف أي قصور للرأي العام، فهذا هو جوهر ما ناضل من أجله شعبنا الذي فجر ثورة ديسمبر المجيدة، لذا فإن واجبنا أيضاً هو أن نستمع بدقة لملاحظات الرأي العام ونستجيب بتوضيح الحقائق كاملة غير منقوصة.

أولاً: نؤكد أن معلومة عدم تمكن المصابين من مقابلة وزير شؤون مجلس الوزراء رغم تقدمهم بطلب منذ 3 أسابيع غير صحيحة تماماً، فقد التقى بوفد منهم قبل 4 أيام في اجتماع مطول يوم 9 اغسطس 2021م ضم الشاب ساسا الذي ذكرته في مقالك، واصبح التواصل شبه يومي مع مكتب الوزير بالحضور المباشر والاتصال لمتابعة بعض القضايا التي تم نقاشها في هذا الاجتماع.

ثانياً: ظل مجلس الوزراء يولي اهتماماً خاصاً بقضايا مصابي ثورة ديسمبر المجيدة بتوجيه مباشر من الرئيس د. عبد الله حمدوك الذي التقى بوفود منهم عدة مرات، وكون المجلس لجنة فنية دائمة الانعقاد لمعالجة جميع قضايا المصابين ووفر لها من الموارد مما مكنها من معالجة عدد من القضايا ولا زال العمل مستمراً بصورة يومية لمعالجة كل القضايا بصورة شاملة.

ثالثاً: نسبة لحساسية قضايا مصابي ثورة ديسمبر المجيدة، فقد ظللنا نتجنب نشر نشاط اللجنة الفنية لمعالجة قضايا المصابين في الإعلام فهذا واجبنا الذي لا نبتغي منه مناً ولا شكورا، ولكن لتوضيح بعض اللغط الذي اثاره المقال نود أن نسرد بعض ما تمكنا من فعله في قضايا مصابي ثورة ديسمبر المجيدة:

1.    تم توفير العلاج لـ430 مصاب ومصابة داخل السودان على نفقة الدولة بالكامل

2.    تم توفير العلاج لـ27 خارج السودان في الهند وتركيا على نفقة الدولة والقطاع الخاص في السودان وتم علاج 11 منهم في مصر باستضافة كريمة من حكومة جمهورية مصر الشقيقة اثر طلب تقدمت به حكومة السودان بالاضافة الى اكتمال كافة الترتيبات اللازمة لسفر عدد 13 مصاب خلال الايام المقبلة الي القاهرة.

3.    تم توفير سكن للمصابين الذين يخضعوا للعلاج في الخرطوم شارع الستين ووسط الخرطوم جوار مستشفي الزيتونة وفضيل والطائف وتم تأهيله بجميع متطلبات السكن, كما نقوم الان بعون استقطبناه من هيئة المعونة الامريكية بتوفير وصيانة سكن افضل اربعة مواقع بالعاصمة الخرطوم.

4.    خصصنا عقارات حكومية لمنظمة أسود النضال اللتان تقوم بمتابعة قضايا المصابين من أجل تسهيل عملهما

5.    وخصصنا عدد  2 حافلة لنقل المصابين من اماكن سكنهم الي المستشفيات.

6.    قمنا بتوفيربطاقات علاجية بتغطية شاملة من الطراز الأول على نفقة الدولة بالكامل ضمن مشروع (وفاء) الذي يغطي المصابين واسرهم وكذلك اسر الشهداء.

7.    نوفراعاشة شهرياً للمصابين مقدارها 1800000جنيه للخاضعين للعلاح من الولايات والاطراف.

8.    شرعنا في شراء وسائل حركة (مواتر خاصة) لعدد 65 مصاب تمهيداً لتسليمها لهم.

9.    تم اعادة تشكيل اللجنة الفنية لمعالجة قضايا مصابي الثورة بالقرار 40_21 وضمت كافة الوزارات ذات الصلة وممثلي مصابي ثورة ديسمبر المجيد ونعمل على مشاركة الصحفيين والاعلاميين ليتمكن الجميع من متابعة قضية مصابي ثورة ديسمبر المجيدة.

كل ما تقدم هو واجب نقوم به وفاءاً لمن قدموا الغالي لرفعة هذه البلاد وحريتها، وهو ما لن نتراجع عنه وسنواصل فيه رغم عقبات الطريق والسهام التي تطلق احياناً بغير وجه حق. يبلغ عدد المصابين الذين المحصورين الان 460 منهم اصحاب الاصابات الدائمة 65  ونعمل عبر اللجنة الفنية التي شكلها المجلس للتواصل اليومي معهم ومعالجة قضاياهم وأي قصور في هذا السياق هو من نواقص البشر الذين لن يبلغوا في عملهم الكمال، لذا فاننا ننظر لأي نقد اعلامي من باب التقدير لمن يحرص على أن يهدي لنا عيوبنا والتي لن ندخر جهداً لمعالجتها بذات حرصنا على توضيح أي حقائق وتصحيح أي معلومات غير دقيقة وتمليكها لشعبنا العظيم.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى