منوعات

الجيش الإندونيسي ينهي “اختبارات العذرية” للمجندات

منوعات

رصد : نبض السودان

أوقف الجيش الإندونيسي “اختبارات العذرية” للمجندات، بعد دعوات من منظمات غير حكومية لإنهاء هذه الممارسة “المؤلمة والمذلة”، على ما أعلن رئيس الأركان الإندونيسي أنديكا بيركاسا، الخميس.
وقال بيركاسا للصحافيين في مدينة باليكبابان، في الجزء الإندونيسي من جزيرة بورنيو، “كان ذلك جزءا من التقييم (للمجندات) لكننا لم نعد نفعل ذلك” ، وأضاف “الجيش يحاول باستمرار التعلم والتحسن”.

ولطالما أكدت السلطات العسكرية أن اختبار العذرية المسمى “فحص الإصبعين” كان ضروريا للتحقق من سلامة غشاء البكارة للمجندات بهدف استبعاد المرشحات اللواتي من شأن سلوكهن الجنسي الإضرار بصورة الجيش بحسب المروجين لهذه الممارسة.

لكن منظمة الصحة العالمية تؤكد أن هذه الاختبارات ليست لها أي قيمة علمية كما لا تسمح بالجزم ما إذا كانت المرأة المعنية قد مارست الجنس فعلا.
كذلك لفت رئيس الأركان إلى توقف الجيش عن إجراء الاختبارات نفسها لخطيبات الجنود قبل الموافقة على الزواج.

ورحبت اللجنة الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة بهذا الإعلان، لكنها طالبت الجيش بإصدار قواعد خطّية حول هذا الموضوع، داعية القوات البحرية والجوية إلى أن تحذو حذوه.

وقالت رئيسة اللجنة تيريزيا إيسواريني، الخميس، “نحتاج إلى التأكد من إلغاء اختبارات العذرية”.
وأضافت “هذا الاختبار تمييزي وتدخلي، وقد يخلّف شعورا بالخزي والخوف والصدمة لدى الضحايا”.
كما لقي هذا الإعلان ترحيبا من منظمة “هيومن رايتس ووتش” التي تشجب هذه الممارسة منذ سنوات.

وأشارت المنظمة غير الحكومية إلى أن “اختبار العذرية هو شكل من أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي وممارسة تثير انتقادات كبيرة”، لافتة إلى أن “كل الهيئات العسكرية الإندونيسية لجأت إليه على مدى عقود لاختبار المجندات”.

وجمعت عريضة على موقع “تشاينج.أورغ” تدين هذه الممارسة “المؤلمة والمهينة والتي تفتقر إلى أي أساس علمي”، حوالي 70 ألف توقيع.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى