اخبار السودان

السودان.. “وفد مركزي” يتسلم مذكرة ومبادرة لحل مشكلات شرق السودان

السودان

رصد : نبض السودان

تسلّم وفد حكومي وزاري، مذكرة من المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة لكيانات شرق السودان، بجانب مبادرة اللجنة العليا للإدارات الأهلية، تتعلق بحل أزمات الإقليم.

ووعد الوفد بإيداع المذكرة منضدة مجلس الوزراء لدراستها وتطوير المبادرة والرد في أسرع وقت ممكن لنقاش تنفيذ بنودها.

وزار الوفد، يوم السبت، مدينة بورتسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف لبحث قضايا ومشكلات شرق السودان.

وضم الوفد وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي ووزير النقل ميرغني موسى وعضو لجنة إزالة التمكين طه عثمان وعضو المجلس المركزي لقوى إعلان الحرية والتغيير كمال بولاد، بجانب عدد من نظار وعمد الإدارات الاهلية لمختلف ولايات السودان، واستقبل الوفد والي الولاية عبد الله شنقراي وقيادات بحكومته.

وعقد الوفد إجتماعاً مع المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة العليا لكيانات الشرق بمدينة أركويت، لاستعراض مبادرة أطلقتها اللجنة العليا للإدارة الأهلية لمشكلة الشرق.

وأكد خالد عمر يوسف، أهمية البحث عن الحلول الجذرية لكافة قضايا شرق السودان بشكل يفضي لتحقيق السلام العادل والتنمية المستدامة والتعايش السلمي ووقف الاقتتال القبلي.

وأشاد بلعب الإدارة الاهلية أدواراً إجتماعية واسعة وإيجاد حلول تفضي للتعايش السلمي، رغم أن النظام البائد ظل يعمل على زراعة الاقتتال القبلي، وسعى لخلق تشوهات كبيرة بأدوارها الرئيسية.

وأضاف بأن إنسان شرق السودان ظل يعاني من التهميش الممنهج من نظام المؤتمر الوطني رغم امتلاكه لكافة الموارد الطبيعية.

واستمع الاجتماع لكل الرؤى والمقترحات حول المبادرة التي سادتها روح إيجابية.

من جانبه، أكد وزير النقل ميرغني موسى، أهمية الوصول لعملية سلام شاملة في شرق السودان، واهتمام وحرص الحكومة على مناقشة كافة قضاياه، وأنه عبر الحوار المتبادل مع جميع المكونات سيتم النهوض بشرق السودان وبناءه عبر مشاركة الجميع.

بدورها، أكدت وزير الخارجية د. مريم الصادق، عدالة قضية مواطني شرق السودان، وقالت إن حكومة الفترة الانتقالية ستعمل لوضع الحلول الجذرية لهذه الإشكالات في القريب العاجل.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى