اخبار السودان

السودان: إثيوبيا تهدد أمن المنطقة

السودان

رصد : نبض السودان

أكدت وزيرة خارجية السودان مريم الصادق، اليوم الخميس 15 يوليو، أن إثيوبيا تهدد أمن المنطقة بالاستمرار في ملء سد النهضة دون اتفاق.

وقالت وزيرة خارجية السودان، في حوار لها مع وكالة سبوتنيك، إن إثيوبيا تهدد أمن المنطقة وتهدد بشكل مباشر أمن السودانيين والمصريين.

وأشارت مريم الصادق، لضرورة التوصل لاتفاق بأقصى سرعة، منددة بطول وقت المفاوضات دون جدوى، قائلة، “الآن لدينا 122 شهراً من المفاوضات غير المثمرة”.

يُذكر أن  مجلس الأمن الدولي عقد اجتماعاً يوم الخميس 8 يوليو، لبحث أزمة سد النهضة، بناءً على طلب تقدمت به تونس بعد طلب من مصر والسودان.

وتقدمت تونس بمشروع قرار إلى الأعضاء الـ14 الآخرين في مجلس الأمن الدولي، يدعو إلى وقف الملء الثاني لسد النهضة، وعودة الدول الثلاثة إلى طاولة المفاوضات على أن يتم التوصل لاتفاق في غضون 6 أشهر.

ووفقاً لمشروع القرار المقدم من تونس فإن هذه الاتفاقية الملزمة يجب أن “تضمن قدرة إثيوبيا على إنتاج الطاقة الكهرومائية من سد النهضة وفي الوقت نفسه تحول دون إلحاق أضرار كبيرة بالأمن المائي لدولتي المصب”.

وشارك في الجلسة وزير الخارجية سامح شكري، ونظيرته السودانية، وعرضا وجهة النظر المصرية والسودانية بشأن تلك الأزمة من أجل الوصول لحل دبلوماسي في قضية «أزمة سد النهضة».

وكانت إثيوبيا قد أبلغت مصر ببدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، وهي الخطوة التي رفضتها مصر بشدة، وأعلنت أنها ستزيد من التوتر بالمنطقة.

كما اعتبرت الولايات المتحدة، مساء اليوم الثلاثاء 6 يوليو، أن ملء إثيوبيا خزان سد النهضة، سيؤدي على الأرجح إلى زيادة التوتر.

ودعا نيد برايس، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جميع الأطراف في إثيوبيا إلى الامتناع عن الإجراءات الأحادية.

ومن جانبه قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن الجانب الإثيوبي أعلن عن بدء الملء الثاني لسد النهضة بشكل أحادي بما يخالف تعهده والتزاماته وفق اتفاق المبادئ ، مشيرا الى أن مصر عبرت عن رفضها لبدء إثيوبيا للملء الثاني لـ سد النهضة، ومصر والسودان لديها القدرة والإرادة للدفاع عن مصالحهما المائية بشكل يحقق  مصلحة الشعبين.

وأضاف “سامح شكري ” خلال مداخلة هاتفية على قناة العربية، الثلاثاء أن هذه النوعية من الأمور يتم اتخاذ القرارات فيها وفق الظروف والمتغيرات، ومصر دائما تسعى للتوصل إلى توافق وحلول دبلوماسية للازمات والمشاكل، ومصر تسعى دائما لإزالة اي توتر وتعمل على خلق المناخ المناسب لهذا الصدد.

وأوضح ” وزير الخارجية ” أن مصر تدعم المسار السياسي والدبلوماسي سواء في الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة ونعتمد على عدالة الموقف المصري تجاه القضية الوجودية ومصر مستمرة لبذل كل ما في وسعها للتوصل إلى حل سلمي في هذه ملف سد النهضة ولكن لا يمكن أن تكون المفاوضات بلا نهاية.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى