اخبار السودان

“وزيرة الخارجية” تتوقّع الاتفاق مع روسيا لإعفاء ديون السودان

وكالات- نبض السودان

قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، إنها تتوقع توقيع اتفاق تفاهم مشترك بين وزيري المالية السوداني والروسي لإعفاء السودان من دين مهم، مشيرة إلى أنها توافقت مع نظيرها الروسي على معاودة أنشطة اللجنة السياسية التشاورية العليا، واللجنة الاقتصادية لتفعيل العلاقات بين البلدين.

 

وأشارت المهدي خلال مؤتمر صحفي مشترك من موسكو مع نظيرها الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين، إلى أن العلاقات بين البلدين ممتدة ومستدامة، ونقدر بصورة كبيرة دعم روسيا لحكومة الثورة في السودان”.

وأضافت المهدي: “نتطلع في الفترة المقبلة لمزيد من التعاون، وتوافقنا على معاودة اللجنة السياسية التشاورية العليا، واللجنة الاقتصادية لمواصلة نشاطها، لتفعيل كل العلاقات بين البلدين”.

 

وتابعت الوزيرة السودانية: “نتوقع أن يتم توقيع اتفاق تفاهم مشترك بين وزيري المالية في البلدين لإعفاء دين مهم يساعد السودان خلال اجتماع باريس المرتقب”.

 

يأتي ذلك تزامنا مع تقديم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأسبوع الماضي، إلى مجلس الدوما مشروع قانون للمصادقة على اتفاقية بين روسيا والسودان بشأن إنشاء مركز لوجستي للبحرية الروسية.

يذكر أن مسألة إنشاء مركز بحري روسي في السودان تدرس منذ نوفمبر عام 2020.

 

وجاء في وثيقة الاتفاقية المبرمة بين روسيا والسودان، في الأول من شهر ديسمبر 2020، والمنشورة على بوابة المعلومات القانونية الروسية، أن الأسطول الروسي يستطيع استخدام المركز اللوجستي في السودان لمدة 25 عاما.

 

ولم يصدق السودان بشكل نهائي على الاتفاقية حتى الآن، وكان وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم، قد أكد في نهاية الشهر الماضي، أن المصادقة النهائية على إنشاء قاعدة روسية في السودان تتطلب كثيرا من الترتيبات.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى