شؤون دولية

أول تعليق من الرئيس الفرنسي على واقعة صفعه

وكالات: نبض السودان
قلل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، من شأن حادثة صفعه فيها رجل أثناء لقائه بحشد من المواطنين والصحفيين في جنوب شرق البلاد، وألقى باللوم على أفراد “عنيفين للغاية”.

وقال لصحيفة “دوفين ليبر” في مقابلة بعد الحادث الذي وقع في قرية تاين لارميتاج في منطقة دروم: “أنا بخير يجب أن نضع هذا الحادث الذي أعتقد أنه حدث منعزل، في منظوره الصحيح”.
لكنه أضاف: “دعونا لا ندع الأحداث المنعزلة والأفراد المتطرفين، يسيطرون على النقاش العام، إنهم لا يستحقون ذلك
وأوقفت الشرطة الفرنسية، الثلاثاء، شخصين، بعد قيام أحدهما بمهاجمة الرئيس الفرنسي وصفعه على وجهه؛ وذلك عند توقفه لتحية المواطنين في إحدى مناطق جنوب شرقي البلاد.

وخلال زيارة ماكرون، توجه تجاه حشد من المواطنين لإلقاء التحية عليهم، فأقدم شاب على مسك يد الرئيس وصفعه على وجهه؛ قبل أن يتدخل أمن الرئيس ويلقي القبض على المعتدي، بالإضافة لشخص آخر كان برفقته.

ونشر ناشطون مقطعا مصورا على وسائل التواصل، كما انتشر المقطع على وسائل إعلام محلية، ويظهر الرئيس الفرنسي وهو يتعرض إلى صفعة من أحد الأشخاص.

أكمل ماكرون جولته بشكل طبيعي، حيث التقى برواد مطاعم وطلاب وتحدث عن كيفية عودة الحياة إلى طبيعتها بعد الجائحة.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:
زر الذهاب إلى الأعلى