اخبار السودانسياسة

السفير المصري :مفوضيه حقوق الانسان من انجح المؤسسات السودانية

رغم عملها في ظروف صعبة واستثنائية

مولانا حرية : المفوضيه ستقدم تقرير حالة حقوق الانسان الي الدولة والمفوضيه السامية بجنيف.

الخرطوم: اهم واخر نيوز

تشرفت المفوضية القومية لحقوق الإنسان بزيارة كريمة من سعادة السفير حسام عيسى سفير جمهورية مصر العربية بالخرطوم، حيث التقى بالسيدة/ حرية إسماعيل عبد المحسن – رئيس المفوضية بحضورنائب رئيس المفوضية وعدد من أعضاء المفوضية يوم أمس الأربعاء .

ابتدرت رئيس المفوضية حديثها بالشكر للسلطات المصرية في تعاونها بشأن اطلاق سراح السودانيين المحتجزين بمدينة السلوم على ذمة إجراءات اتهام بالهجرة غير الشرعية، وتحدثت مولانا حريه عن أهمية الدور النصحي والرقابي للمفوضية، مشيدة بالعلاقه الازليه بين السودان ومصر والتعاون المشترك في كافة المجالات.

وأوضحت أن علاقة المفوضيه جيده مع كافة أجهزة الدولة والمؤسسات الإقليمية والدولية لحقوق الإنسان لأن وضعها القانوني مبني على مبادئ باريس الدولية للأمم المتحدة.

وأشارت إلى أن السودان عضو في عدة اتفاقيات ومعاهدات دوليه وبذلك تلتقي وتتكامل مع المكتب القطري للمفوض السامي لحقوق الإنسان وتعمل معه بالتنسيق والتعاون، مبينة أن المفوضية شرعت في إعداد تقرير عن حالة حقوق الإنسان وتقديمه للدولة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف في الفتره القادمة، كما أوضحت أن المفوضية قد أصدرت تقريرها المستقل عن فض اعتصام القيادة العامة للقوات المسلحة بتاريخ 3 يونيو 2019م، وعدد من التقارير الحقوقية الأخرى.

وفي سياق الحديث عن أعمال المفوضية الرقابية، أشارت حرية إلى أن عملية العدالة الانتقالية والمصالحة هما عنصران أساسيان مرتبطان بتحقيق السلام في البلاد، كما أنهما ضروريان لتعزيز سيادة حكم القانون، وذلك من أجل الانتصاف ومن أجل المسائلة القانونية لمرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان، مؤكدة أن المفوضية تلعب دور رقابي كبير في “عملية العدالة الانتقالية” والتحقق من وصولها للغاية المنشودة، إلى جانب تواجدها المستمر لتقديم النصح والمشورة .

وأضافت أن من أهم التحديات التي تواجه المفوضية إبراز دورها الكبير في رفع وعي المواطن السوداني وجميع أجهزة الدولة في مراقبة وتعزيز حقوق الإنسان وفق المعايير الواردة في الوثيقة الدستوريه للفترة الانتقالية 2019 (وثيقة الحقوق والحريات)، مشيرة أيضاً إلى الدور الكبير الذي تضطلع به في منحى تثقيف المواطنين فيما يتعلق بالانتخابات القادمه وممارسة حقوقهم، وأشارت رئيس المفوضية إلى الانتشار الأفقي لاستكمال البنيه التحتية بانشاء مكاتب فروع الولايات وذلك بافتتاح مكتبي القطاع الشمالي والاوسط إضافة إلى المكاتب القطاعية الثلاثة الحالية.

من جانبه أكد السفير المصري حسام عيسي على عمق العلاقات بين البلدين، مبيناً دعم مصر الكامل للإصلاحات التي يقوم بها السودان في المناحي السياسية والاقتصادية، موضحاً أن مابين الشعبين المصري والسوداني أكبر من أي شعوب أخرى وفي كافة المناحي الحياتية.

وأشاد عيسى بعمل المفوضية واصفاً إياها بأنها من أنجح المؤسسات السودانية خاصه بعد الثورة مبيناً أنها تعمل في ظروف صعبة واستثنائية ارتبطت بالتغيير والانتقال.

وأكد السفير المصري على استعدادهم الكامل لتقديم الدعم الفني وتبادل الخبرات والتنسيق الكامل مع الجهات المعنية بحقوق الإنسان في مصر، مؤكداً على اعتراف العالم بالمجهودات التي تبذل في السودان بهذا الملف.

المفوضية القومية لحقوق الانسان تجتمع مع سفيـرة فرنسـا ايمانويل بلاتمان


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى