حوادث وجريمة

السودان: تفاصيل جلسة عاصفة في محاكمة “القراي والطيب مصطفى” والقاضي يوجه “بناني” بعدم رفع صوته

السودان

الخرطوم : نبض السودان

اتهم النائب العام الأسبق أمين بناني نيو بصفته عضو هيئة الدفاع عن المتهم الطيب مصطفى القاضي محمد سر الختم بالمحابة للشاكي (القراي) خلال جلسة مناقشة الشاكي د. عمر القراي مدير المناهج السابق.

ونبه القاضي بناني بعدم رفع صوته خلال طرح الاسئلة ، إلى ان بناني رفض واستمرت مناقشة القراي لاكثر من ثلاثة ساعات متواصلة ، وتبادل الاتهام والدفاع الاتهامات الفكرية ، وفورا رفض القاضي المحاكمات الفكرية ، وبذلك اشتدت المواجهة بين القراي والطيب مصطفى وزادت من حدة اثبات التهم موضوع البلاغ ونفيها ، ونوهت المحكمة بحرمان الطرفان من الحضور في حالة ممارسة الهرج والمرج داخل وخارج باحة المحكمة، وان التهليل و التكبير مكانته المساجد وانما المحكمة للانضباط ، وبلغ محامو الدفاع عن المتهم 77 محامي.

شهدت القاعة الكبرى بمجمع جنايات الخرطوم شمال الاربعاء تنمر ونقاشات حادة بين الاتهام والدفاع في محاكمة الكاتب الصحفي الطيب مصطفى خال الرئيس المخلوع ورئيس منبر السلام العادل بالقضية التى دونها مدير المناهج السابق د. عمر القراي في المقال الذي كتبه المتهم بسبب تغيير المناهج وبصورة خاصة مقرر الصف السادس أبتدائي بوضع صورة الرسام العالمي “مايكل أنجلو” الموجودة بالصفحة “45” بكتاب التاريخ ، وواصل الدفاع مناقشة الشاكي.

نقل المحاكمة

وعلى نحو مفاجئ تقدمت رئيسة هيئة الدفاع عن المتهم المحامية فتحية طلب للمحكمة التمست فيه نقل المحاكمة صوت وصورة مبررة بان المواقع الاعلامية وسمتها بعينها بنقل المحاكمة بشكل خاطئ ، إلا ان المحكمة رفض الطلب وسبق وان قدم رئيس هيئة الاتهام المحامي أنور همت ذات الطلب، و قالت المحكمة في رفضها بان جلسات المحاكمة علنية لكا من يرغب في الحضور ، واضافت أذا في شخص متضرر عليه تدوين بلاغات عند الجهات المختصة ،.
ورفض القاضي محمد سرالختم اليوم طلب الدفاع المتعلق بمعتقدات الشاكي وقال بان المحكمة ليست ساحة لمحاكمة المعتقدات وانما الافعال، ورفض بشكل قاطع خلال السير بالمحاكمة اي سؤال متعلق بالاديان او المعتقدات لانها غير متعلقة بمجريات القضية ، وفي لحظته كان الدفاع مصر على الاسئلة لان الدعوى تتمحور حول افكار الشاكي حسب الدفاع.

استقالة ونفى
اوضح القراي بجلسة استجوابه بواسطة الدفاع بانه قدم استقالته ومنشورة بكل الوسائط الاعلامية ولم تتم اقالته ، واضاف بان في جهتين اعترضوا على كتاب التاريخ وهما الوهابين و الاسلاميين، واكد بانى في جهات اخرى اجتماع بها رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك، ومن هذه الجهات انصار السنة و الاخوان المسلميين.

وقال القراي بان الجهات التى اجتمعت بحمدوك هي ليست مختصة بادارة المناهج.

وذكر بان الراحل رئيس حزب الامة الصادق المهدي اعترض على تغير المناهج ولم يذكر سبب.

واكد القراي خلال الاجابة على سؤال الدفاع المتعلق بان الشاكي شاور الشعب في اعداد وتغيير المناهج لانه قال بان المناهج ذي الدستور يجب مشاركة الشعب، رد القراي بانه شاور الشعب من خلال وضع الارقام الهاتفية و الايميل ، ونفى عقد مؤتمر لمرحلة الاساس ، مضيفا القراي بان وزير التربية والتعليم قام بتجميد المنهج، ونفى القراي بان المتهم لم يذكر عبارة كافر او مرتد بصورة مباشرة بالمقال الذي كتبه موضوع الاتهام ،.

دماء وطوأئف
وكشف القراي للمحكمة بانه لم يعقد مؤتمرا صحفيا للرد على مقال المتهم موضوع الاتهام ، وانما صرح بتدوين بلاغات ، وان المقال لم يصرح فيه هدر لدم الشاكي ولم يذكر اسماء لطوائف بعينها، واوضح القراي عند سؤاله بواسطة الدفاع عن ان صورة الزلزلة بتخوف الاطفال ، اجاب الشاكي بشكل واضح لا وشرح بان القران الكريم كله بخوف بان السورة المذكورة تدرس لاطفال الروضة او المدرسة وان المدرس ما بشرحه لانها بتخوف الاطفال اذا قال المدرس بان الله بضرب الكواكب وما إلى ذلك في الشرح ، وحول هذا السؤال دار كثير من النقاش الحاد بين الاتهام والدفاع وتدخل القاضي وحسم الموقف .

مشاكل شخصية

اكد الشاكي بانه لاتوجد اي شاكل شخصية مع المتهم، واضاف بانه يوجد اشخاص بادارة المناهج غير اكفاء، وقال الشاكي بانه طرح للجنة اللغة العربية بان تلغي ايات قرأنية واحاديث من المقرر، والى جانب انه تحدث عن التوجيهات العامة للتعليم ، ونفى بان يكون اعطاء روايته لتصوره العام للثورة والوثيقة الدستورية.

واعترف القراي بانه تابع لمحمود محمد طه وليس بمقامه ،وان هنالك ثلاثة انواع من الاشخاص اللذين اعترضو على معروض الاتهام (صورة مايكل انجلو)وهم من النظام البائد وكانوا يهتفون في المنابر و المساجد الويل للقراي .
ودار جدل واسع حول ان الايات و الاحاديث المحذوفة من المقررات هي حشو حسب الشاكي وقال بانها موجودة في غير مكانه وبذلك تصبح مضرة .

وقال الدفاع بان الشاكي لم يجد صورة فنية في تاريخ البلاد غير صورة خلف ادم للرسام مايكل انجلو ، وان البلاد بكل الحضارات لم يجد لوحة لرسام ، رد الشاكي بان الفنانين الموجودين بالبلاد هم تلاميذ للرسام العالمي مايكل انجلو وانه فنان عالمي.
وعليها التمس الاتهام جلسة اخرى لمواصلة سماع مناقشة الشاكي بواسطة الدفاع

وحددت المحكمة جلسة 21 ابريل للمواصلة.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى