منوعات

يحدث في السودان| حملة لجلد النساء غير المحجبات.. وسيدة أعمال تصل الخرطوم لتصوير أفلام مخلة

منوعات نبض السودان

رصد : نبض السودان

موجة من الغضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان؛ بعد إطلاق مجموعة من الشباب دون إظهار هويتهم حملةً لجلد النساء غير المحجبات بالسياط، لترد عليهم النساء بحملات مضادة مثل “شيلي حجر”.

وتدخلت المطربة المعروفة، هدى عربي، في القضية وهددت من يروج للحملة بأن هنالك رجالاً سيتصدون للحملة، وحذر عدد من أعضاء لجان المقاومة من المساس بالمرأة أيا كان شكلها.

وأعادت الحملة إلى الواجهة ذكريات قوانين النظام العام سيئة السمعة، والتي أُلغيت في العام 2020 عقب استلام القوى المدنية السلطة مناصفة مع الجيش خاصة مادة الزي الفاضح من القانون الجنائي وهي المادة 152 والتي كانت بموجبها تتعرض الفتيات إلى الجلد والغرامة في محاكم النظام العام التي أسسها الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، مدعومًا من الجماعات الإسلامية.

ورغم أن القوى المدنية تتبنى حزمة إصلاحات بإلغاء القوانين المقيدة للحريات إلا أن الأصوات المناوئة لهذه التوجهات تتعالى في الحكومة الانتقالية وخلال العام الماضي تنحى عضوان من لجنة خاصة بصياغة مشروع قانون الأحوال الشخصية. نتيجة حملات قادتها عناصر تنتمي إلى النظام السابق.

وفي السياق، كشفت صحيفة الانتباهة ، أن سيدة أعمال افريقية وصلت العاصمة الخرطوم، بهدف تأسيس موقع إباحي على أن تبدأ تصوير أولى مقاطع الأفلام مع فتيات سودانيات خلال هذا الأسبوع في شقة بحي راق شرق العاصمة.

ووفق لوسائل إعلام محلية، نقلًا عن مصادر امنية، فإنّ سيدة الاعمال الاجنبية تستهدف فتيات يتعاطين انواعاً معينة من المخدرات باهظة الثمن. ولا يستطعن توفير ثمنها، بحسب موقع “الانتباهة”، مشيرًا إلى أن أنّ سودانياً يشارك تلك السيدة العمل.

وقال الموقع إن السيدة تتعامل مع مروجي مخدرات سودانيين يقومون بإحضار الفتيات اللائي يتعاطين ويقمن بشراء المخدرات منهم. خاصة اللائي اصبحن من المعسرات، أو من الراغبات في تصوير تلك الافلام.

كما رصدت الصحيفة احد المقاهي بوسط الخرطوم يستغل كملتقى بين سيدة الاعمال ومروجي مخدرات وفتيات سودانيات.

وقالت المصادر الأمنية، إنّ السيدة مدار الحديث بصدد عقد صفقات مع فتيات سودانيات لتمثيل افلام اباحية مدة الفيلم لا تزيد عن (5) دقائق.

وذكر الموقع أن شروط السيدة على الفتيات، أن تكون معالم وجه الفتاة ظاهرة اثناء عمليات التصوير.

كما ستتقاضى ممثلات تلك الافلام اجراً قدره (1700) دولار امريكي فضلاً عن (50) دولاراً اضافية لكل دقيقة تزيد عن الخمس دقائق.

وكشفت مصادر الصحيفة ان سيدة الاعمال الافريقية احضرت معها طاقماً متكاملاً للتصوير والمونتاج والاخراج التلفزيوني. بجانب استغلالها لاجهزة تصوير حديثة.

وأضافت المصادر أن المستثمرة تقوم بمنح حافز مناصفة لكل فتاة تقوم بإحضار فتاة اخرى كوجه جديد يمكن استغلاله في تمثيل أفلام إباحية.

كما وأشارت المعلومات الى إن سيدة الأعمال هي من ضمن شبكة عالمية لتجارة الجنس والترويج للافلام الإباحية.

كما أنه لم يرصد لتلك السيدة نشاط اقتصادي بدولتها الافريقية.

في المقابل رصدت لها اموال طائلة مجهولة المصدر يشتبه في انها ناتجة عن انشاء المواقع الاباحية بمختلف الدول الافريقية وتصوير الافلام.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى