غير ذلك

السعودية : تقدم اجمل هدية لمعالجة الاقتصاد السوداني

الرياض: اهم وآخر نيوز

ضيقت السلطات السعودية الخناق على تجار العملة السودانيين المقيمين بأراضيها، وواصلت شن الحملات على مواقع عملهم وسكنهم لتوقيفهم، في وقت وجهت فيه المملكة العربية السعودية مصارفها بالتعامل المباشر مع البنوك السودانية لتسهيل عمليات تحويلات المغتربين.

وقال موظف بأحد البنوك بالخرطوم – طلب حجب اسمه – أن الحملات التي شنتها السلطات السعودية على تجار العملة المقيمين في أراضيها أسهمت في خفض أسعار العملات الاجنبية خاصة الريال السعودي والدولار الأمريكي بالسودان، منوها إلى أن المملكة وحتى لا يتضرر المقيمين السودانيين وجهت مصارفها بتسهيل عمليات التحويلات، وقال ان هذا أسهم في توفير احتياطي جيد من النقد الأجنبي، وأضاف: (اعتقد ان السعودية قدمت أفضل هدية للحكومة الانتقالية لأنها في الوقت الذي عملت فيه على حماية اقتصادها من التخريب انعكس هذا الأمر إيجابا على السودان بإتجاه المغتربين لتحويل أموالهم عبر البنوك واستلامها من قبل ذويهم بالعملة الأجنبية، وحتى لو اختاروا بيعها في السوق الموازي فإن هذا يسهم في زيادة احتياطي البلاد من النقد الأجنبي، ويعتقد أن استمرار الحكومة السودانية في حملتها ضد تجار العملة يسهم في حماية الاقتصاد الوطني من التخريب مثلما فعلت السعودية.

ويقدر وزير المالية الدكتور إبراهيم البدوي تحويلات المهاجرين السودانيين بثلاثة مليار دولار في العام. ويختار المغتربين تحويل أموالهم بعيدا عن المصارف لوجود فرق كبير بين السعر الرسمي الذي يحدده البنك المركزي والسوق الموازي

تقييم المستخدمون: 0.25 ( 1 أصوات)

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى